احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

السوق بيئة سيئة ومع ذلك لا تستلم

تم النشر 26/02/2024, 10:10
محدث 21/12/2023, 14:05

"لا أعلم كيف علي أن أخبركم أنكم تسيؤون فهم المال وكيف يتحرك ، وأن الاقتصاد و الأسواق ليست كما تبدو لك"

هارف إيكر

قبل 200 عام من الآن كان التداول موجود ولكن كان عن طريق المقاهي التي تعرض أسعار العملات و الأسهم على سبورة أمام كل من يريد الشراء علما ً أن الأسعار تصلها بحوالي نصف ساعة بعد الطلب ، فتقوم هي أيضاً بتأخير العرض ما يقرب نصف ساعة.

عام 1891 ، تم توظيف جيسي ليفربول لأول مرة وهو بعامه الرابع عشر كصبي سبورة يكتب الأسعار في مقهى PaineWebber ، حيث كانت وظيفته أن ينقل الأسعار إلى السبورة و يغيرها من حين إلى آخر، وعام 21 منع ليفربول من دخوله جميع مقاهي الولاية و التي تتيح التداول من خلال التثبيت الصوتي وهذا لأنه أصبح بارعاً في توقع السعر، ليسافر بعدها إلى نيويورك أملاً في القدرة على الدخول المباشر على أسواق المال بعيداً عن جشع الوسطاء وتحايلهم ، ليترك لنا في ما بعد عبارة قد تبدو في وهلتها الأولى عبارة نابعة من طفولة عانت في هذا المجال ولكنها صادقة.

" عدد كبير جداً من الوسطاء لا يرغب أن تربح والمتبقي لا يهمه صراحة إن ربحت أم لا"

مقتبس من رواية مذكرات مضارب

لماذا السوق بيئة سيئة؟

"السوق يجتمع فيه نخبة عباقرة الكون فلا تظن أن الموضوع بهذه البساطة"

مارك دوغلاس

لطالما وجه إلي هذا السؤال من مستثمرين مختلفي الجنسية عرب و أجانب ، باختلاف الصيغ و المفاهيم ، باختلاف الثقافات و الغايات وكانت اجابتي اختصاراً لسنوات من الخبرة و سنوات من القراءة..

1. المتداول يتعامل مع السوق على أنه حتمي

أشارت عدة دراسات سابقة جرت عام 2017 أن نسبة تصل إلى 96% من المتداولين العرب يتعاملون مع تحليلاتهم على أنها يقينية ( لا يوجد لديهم خيار في السوق يسمى عشوائية و أي شيء يمكن أن يحدث) ، علماً أنه لطالما وجدت عبارة في المحضر العلمي تسمى الفترة الحالية وهي فترة عشوائية أو فترة لا يستقرئ فيها السوق اقتصادياً ،وعبارة أن السوق غامض عبارة قد يصرح بها العديد من مدراء المحافظ ويرون أنها طبيعية لكن المتداول العربي يعامل السوق على أنه يقيني ولا بد له أن يعلم الاتجاه.

2. التسويق في هذا المجال ليس لصالحك مهما بدى لك ذلك

لا أعلم بأي حجة علي أن أقنعك أن المجال يسوق لصالح صانع السوق أكثر منك كمتداول لا يشكل جزء يذكر وعليك التمتع بالعقلية المؤهلة لاستيعاب هذا التسويق على أنه تسويق لا أكثر ، وإدراك أن السوق يتطلب مسيرة طويلة ليست مجرد ندوة ينتهي عندها الأمر.

3. المتداول لا يملك خطة وإن امتلك فهي غير مخصصة له

مورجان هوسل في كتابه Psychology of Money ، يفسر سبب الانهيارات المفاجئة في الأسواق بتصريح أراه بوجه نظري المتواضعة من أكثر التصريحات الاقتصادية غموضاً:

" إن الأسواق تنهار فجأة وبدون أي سابق انذار ، بسبب دخول أشخاص يرى صانع السوق أنهم غير مؤهلين لدخول السوق ، وإن 98% من الفقاعات الاقتصادية التي حدثت و انهارت بسبب أن متداول ما يأخذ نصيحة من متداول لديه خطة مختلفة تماماً عن خطته مثل اختلاف المدى الزمني أو اختلاف أسلوب إدارة المخاطر يجعل من السوق يعج بالقطيع الذي قد يخرج لخبر إعلامي لا أكثر فدخول فئة كبيرة من المتداولين يجعل صانع السوق يخرج بعد أن يعمل القطيع على إثارة العشوائية في السوق"

4. التحليل لدينا سباق إثبات من هو على صواب لا أكثر.

5. الاعتقاد بأن السوق يحوي عدد لانهائي من الفرص

كثير منا على اعتقاد بأن السوق يحوي عدد لا نهائي من الفرص ، علماً أن السوق بتداوله لا يعني بالمطلق أنه قد يوفر لك فرص كل يوم وكل لحظة وباختلاف الطبيعة التي تتداول بها وحتى إن كنت مضارب ، فكلنا يعرف جورج سوروس كأفضل مضارب خطه تاريخ التداول ، لكن ليس كلنا يعرف أن صفقات المضاربة لديه منذ 60 سنة اعتمد فيه التداول لا يدخلها سوى مرة واحدة في الأسبوع أو قد لا يدخلها لعدم توفر الظروف لأشهر ، وكلنا يعرف بافيت أفضل من استثمر على وجه المعمورة لكن هل تعرف أنه قد يمضي الأشهر وهو لا يستثمر بشيء.

النصيحة المثالية

" الناجح هو من يستطيع الخروج من فشل إلى آخر بذات الحماس الذي بدأ به"

ونستون تشرشل

اجتماع الأسباب السابقة جعل من السوق بيئة بالغة التعقيد وأنا هنا لا أظلم السوق و لا أجعل صانع السوق المُلام الوحيد بل يسعنا وعلى رأي النخبة أن نقول أن صانع السوق لا بد له أن يحافظ على مكانته المالية وهذا لما يملكه من معلومات تميزنا عنه فإن لم تساعده المعلومات هو أيضاً سيجرفه القطيع و يطويه النسيان.

على هذا يبقى اللوم الوحيد هو الجهل بأسواق المال وأضع بين يديك النصائح التالية:

1. لا تعتقد أن السوق بهذه البساطة ولا تبالغ بتعقيد الأمر أيضاً كل ما في الأمر أنه عليك أن تأخذ خطوة أبعد وأكثر حكمة.

2. ابتعد عن مفهوم الاستراتيجية المثالية وابحث عن التفسير الاقتصادي للأسواق.

3. ابتعد عن مفهوم اليقينية وتقبل أنه قد تمر عليك فترة لا تعلم بها أين سيتجه السوق.

4. إياك ثم إياك الاعتقاد بأن السوق مصدر ثراء سريع.

5. اعتمد على من هم أهلاً للعلم لا من يحاول أن يبدو لك دائماً أنهم على صواب.

6. تقبل أن الموضوع قد يستغرق وقتاً والكثير من الوقت.

فكر بالمنطق

السوق في هذه السنة على انتظار لأخبار كأقل تقدير لن تتكرر على مدار سنتين ، مثل انتعاش قطاع العملات الرقمية ، و الهالف ، وترنح الدولار أمام الذهب بنسبة فاقت المعدلات الطبيعة 10% ، وفرصة الفضة التي تكلم عنها كل محلل و مستشار ، وفرص السوق السعودي الذي بدأ يناطح بأسواق أجنبية.

المخيف هنا ليس أن السوق كله يعلم بالفرص، وأن صانع السوق لن يدعك تنافسه على هذه الفرص هذه البساطة ، وليس المخيف أن توالي هذه الفرص أتى في أكثر فترة نتوقع فيها نشوب حروب ، وإنما المخيف هي أن التسويق الذي يصلك حول هذه الفرص ، وكيف يوهمك أن الموضوع بسيط.

رأي المستشار المالي

في الختام عزيزي القارئ إن التداول لا ينطوي على مخاطر ، وإنما الجهل بالسوق هو المخاطر كلها، لذا تعلم وفتش و ابحث ،ولا تفقد الأمل إذا وجدت صعوبة.

كل الحب

المستشار المالي: عمر جاسم آلصياح

وإذا كنت تواجه أي صعوبةٍ ضمن أسواق المال فلا تتردد بالتواصل معنا...

Twitter: @omarsyyah

أحدث التعليقات

ما شاء الله ، شكرا
مقالات مفيدة للغاية شكرا استااذ عمر
كل الحب
كلام نفيس يا سيدي
كل الحب
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.