🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

هل يصل الدولار إلى هذا المستوى القياسي هذا الأسبوع؟

تم النشر 19/03/2024, 10:54
XAU/USD
-
DX
-
GC
-
    • الدولار الأمريكي شهد بعض التقلبات خلال الأسبوع الماضي، حيث جاءت بيانات التضخم أعلى من التوقعات، مما أشعل التقلبات.
    • وفي خضم الحديث عن التحولات المحتملة في سياسة الاحتياطي الفيدرالي، يترقب المستثمرون اجتماع الاحتياطي الفيدرالي القادم بحثًا عن أدلة حول قرارات أسعار الفائدة المستقبلية.
    • مع التوقعات بتخفيض سعر الفائدة في يونيو، قد تؤثر تصريحات الاحتياطي الفيدرالي عقب الاجتماع تأثيرًا كبيرًا على معنويات السوق ومسار الدولار.
    • استثمر مثل المؤسسات الكبرى بأقل من 9 دولارات شهريًا باستخدام أداة اختيار الأسهم ProPicks المدعومة بالذكاء الاصطناعي. اعرف المزيد هنا>>>

    تحرك الدولار الأمريكي معظم الوقت في اتجاه جانبي ولكنه اتخذ منحى صعوديًا في نهاية الأسبوع الماضي. وقد أثارت بيانات التضخم كوجة تقلبات في مؤشر الدولار حيث جاء كل من مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين أعلى من التوقعات، مما أثار مخاوف التضخم.

    وعقب صدور البيانات، بدأت التوقعات المتعلقة بسياسة الاحتياطي الفيدرالي في التغير. فقد أشارت مناقشات السوق إلى أن الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة مرتين هذا العام بدلاً من ثلاث مرات، مما أدى إلى ارتفاع الدولار.

    وبالتالي، يحمل قرار الاحتياطي الفيدرالي بعد الاجتماع أهمية كبيرة لأنه سيوفر أدلة حول الإجراءات المستقبلية للبنك المركزي.

    مؤشر الدولار الأمريكي: قرار الاحتياطي الفيدرالي قد يعزز ارتفاع الدولار

    من المتوقع أن يُبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة دون تغيير هذا الشهر، مع احتمال بخفض أسعار الفائدة في شهر يونيو اعتمادًا على اتجاهات التضخم.

    DXY الرسم البياني للسعر

    ومن المنتظر أن تكون البيانات التي ستعقب اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع حاسمة بالنسبة للمستثمرين، الذين يتوقعون خفض أسعار الفائدة بمقدار 72 نقطة أساس لهذا العام.

    وهناك فرصة بنسبة 58% لتخفيض أسعار الفائدة في شهر يونيو، على النقيض من توقعات الاحتياطي الفيدرالي السابقة بتخفيض أسعار الفائدة 3 مرات وخفضها بمقدار 75 نقطة أساس لهذا العام.

    في الوقت الحالي، يدعم التحليل المستند إلى البيانات حدوث تغيير في التوقعات، مما يدعم الطلب على الدولار. وبعد ارتداده من مستوى الدعم حول 102.8 الأسبوع الماضي، عاد مؤشر الدولار إلى منطقة 103.

    ومن الناحية الفنية، يختبر مؤشر الدولار اليوم خط الاتجاه قصير الأجل عند 103.5، مع احتمال اختراقه لمستوى 103.95 كنقطة مقاومة أولى. ويشير مؤشر ستوكاستيك للقوة النسبية على الرسم البياني اليومي إلى وجود زخم صعودي.

    ومن الضروري الحفاظ على مستويات أعلى من 103.6 في خضم التقلبات محتملة هذا الأسبوع من أجل استمرار الحركة الصعودية. قد يؤدي النهج المتشدد من الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء إلى تعزيز قوة الدولار، مما قد يدفع مؤشر الدولار نحو منطقة 107.

    وعلى العكس من ذلك، فإن الموقف المتشائم من الاحتياطي الفيدرالي، مصحوبًا بتصريحات اقتصادية متفائلة، قد يبقي الدولار يتداول بشكل جانبي في المنطقة الحالية.

    الذهب يحوم فوق مستوى دعم قوي

    شهد الذهب انخفاضًا جزئيًا الأسبوع الماضي بعد أن بلغ ذروته عند 2,195 دولارًا في الأسبوع السابق. واستمر تراجع الذهب إلى منطقة 2,150 دولارًا أمريكيًا وهناك دعم قوي في هذه المنطقة.XAU/USD الرسم البياني للسعر

    على المدى القصير، يمثل النطاق السعري الذي يتراوح بين 2,145 دولار - 2,150 دولار أهمية كبرى. إذا بقيت قيمة المتوسط المتحرك الأسي لـ 8 أيام أعلى من مستوى فيبوناتشي 0.236 بالنسبة للارتفاع الأخير، فقد يمنع ذلك حدوث انخفاض سريع.

    إذا أدلى بنك الاحتياطي الفيدرالي بتصريحات متشددة هذا الأسبوع، مما يعزز الدولار، وبالتالي قد يستمر الذهب في التراجع. وقد يؤدي ذلك إلى التراجع نحو منطقة الدعم التالية عند 2,115 - 2,120دولار.

    تشير المؤشرات الفنية إلى أن التصحيح المستمر قد يحدث إذا كان هناك إغلاق يومي تحت خط الدعم، وربما يمتد إلى 2,145 دولار.

    بينما تشكل حركة التعافي منذ النصف الثاني من شهر فبراير قناة صاعدة، ويختبر الذهب حاليًا النطاق الأوسط لهذه القناة.

    إذا صمد الدعم عند مستوى 2,150 دولارًا، فقد يؤدي الاختراق إلى تعزيز الاتجاه نحو النطاق السفلي للقناة، بما يتماشى مع خط الدعم الثاني المذكور سابقًا.

    وسوف تعلن العديد من البنوك المركزية هذا الأسبوع عن قراراتها بشأن أسعار الفائدة، وسيكون بنك الاحتياطي الفيدرالي هو الأكثر أهمية.

    قد يؤدي الموقف المتشدد المحتمل من قبل الاحتياطي الفيدرالي إلى دعم الذهب فوق مستوى 2,150 دولار على المدى القصير. بالإضافة إلى ذلك، قد يستفيد الذهب من تردد السوق، مما يحافظ على زخمه الصعودي فوق مستوى 2,150 دولارًا، خاصةً إذا ظل الدولار مستقرًا.

    نتيجة لذلك، قد تشهد الأسواق تقلبات متزايدة في النصف الثاني من الأسبوع، في أعقاب حركة جانبية محتملة في النصف الأول.

    ***

    اطلع على InvestingPro لتظل على اطلاع على اتجاه السوق وما يعنيه ذلك بالنسبة لتداولك. كما هو الحال مع أي استثمار، من الضروري إجراء بحث مكثف قبل اتخاذ أي قرارات.

    يُمكِّن InvestingPro المستثمرين من اتخاذ قرارات مستنيرة من خلال توفير تحليل شامل للأسهم المقومة بأقل من قيمتها الحقيقية مع إمكانية تحقيق ارتفاع كبير في السوق.

    اشترك هنا مقابل أقل من 9 دولارات شهريًا ولا تفوت أي سوق صاعدة مرة أخرى!

    إخلاء المسؤولية: هذه المقالة مكتوبة لأغراض إعلامية فقط؛ ولا تشكل التماسًا أو عرضًا أو نصيحة أو توصية بالاستثمار ، ولا تهدف إلى التحفيز على شراء الأصول بأي شكل من الأشكال. وأود أن أذكرك بأن أي نوع من الأصول، يتم تقييمه من وجهات نظر متعددة وهو ينطوي على مخاطرة كبيرة، وبالتالي، فإن أي قرار استثماري والمخاطر المرتبطة به يظل مسؤولية المستثمر.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.