🟢 الأسواق ترتفع. كل أعضاء مجتمعنا الذي يزيد عددهم عن 120 ألف عضو يعرفون ما يجب فعله. وأنت أيضًا يمكنك أن تعرف. احصل على 40% خصم

كارثة الذهب على الطريق

تم النشر 25/03/2024, 17:53
XAU/USD
-
DX
-
GC
-

"لا قيمة لرجل الاقتصاد دون الحقائق و الأرقام و الاحصائيات الطيب صالح

لا تكمن مشكلة الصعوبة في أسواق المال في صعوبة الحصول على المعلومة بقدر ما هي صعوبة قراءة المعلومة، والفارق هنا بين العبارتين ضخم جداً، فالعبارة الأولى تعني أن المعلومات حكر على فئة محددة وهذا وارد ولكنه رغم ذلك فإن أُثره أقل، وهذا على رأي نظرية الكفاءة الاقتصادية فإن الأسعار كفيلة بأن تعكس المعلومات، ليبقى التخوف هو أن يكون صانع السوق في محاولة دائمة لجعل هذه المعلومات حكر له، ولا تستقل غياب المعلومات فهي الطريقة الوحيدة التي تجعلك على قدرة باستقراء ما قد يحدث أو بكل بساطة ستعيش بحالة غموض تودي بك إلى كارثة مالية.

آخر التطورات الفنية

صعد الذهب خلال الأسبوع الماضي ليحقق قمة جديدة متوجهاً نحو 2223 ولكنه خسر ما حققه خلال ساعات قليلة وهذا تماماً ما نقصده بأن الصعود غير آمن.آخر الأخبار وأثرها على السعر" وراء كل خبر مئات من المسوقين ليعرضوا لك الخبر بأبهى حلة وبأفضل طريقة، وذلك حتى يتأكدوا أن الخبر يرضي غاية صانع السوق... لذا احذر" جون مورفي

· البنك الفيدرالي الأمريكي يثبت أسعار الفائدة عند 5.50% كما هو متوقع.

· جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي  يصرح بأن التضخم لا يزال أعلى من هدف البنك المركزي و لسنا متأكدين من تراجعه نحو المستهدف خلال الفترة القادمة وعلى هذا  يرفع توقعاته للنمو الاقتصادي الأميركي للعام  وهذا ما يجعل سعر الفائدة الرئيسية عند ذروته وسنبدأ بخفضه هذا العام.

هذا يعزز النظرة الإيجابية على الذهب ولكن بذات الوقت يعزز النظرة الإيجابية على الدولار نظراً لأن هناك نمو اقتصادي وعلى هذا يتأخر التصحيح المتوقع على الذهب ويجعله يتماسك لا  أكثر وما زلت على نظرتي المذكورة في آخر مقال لي بأن الذهب لهبوط وفي ذروته وما حصل من أخبار أراه زاد عنفوان الذهب و العنفوان هو مصطلح علمي بحت يشير إلى مدى التذبذب مقسوم على الفوليوم وباعتبار الفوليوم ثابت لكون صانع السوق بدأ يرى أن الأسعار مرتفعة لذلك ارتفاع العنفوان لا يسبب سوى حركة بضع دولارات لا يتأثر بها إلا صغار المتداولين و المضاربين.

· محلل سياسي عبر RT  يصرح بأن "من الواضح أن شيئًا ما يحدث في العالم وأن الاستعدادات جارية.

· التصريحات التي تصعد الحرب في أوكرانيا تأتي من ماكرون.

· أشياء غريبة تحدث في مملكة إنجلترا، خصوصاً بعد زيارة  أوباما وزير الخارجية.

· خبر ذهاب أوباما على عجل إلى لندن لحضور "اجتماع سري"، يتصدر  الصحف و المجلات الأميركية وهذا ما يثير قلق فئة كبيرة من السوق.

الأخبار السابقة ساهمت في رفع أسعار الذهب خصوصاً أنها لعبت على وتيرة الغموض، والخوف من حدث لا نعلم ما هو تماماً، لكن قياساً لنسبة كبيرة من المؤشرات فإن الخوف من حدث غير متوقع مرتفع، ولكنه ونادراً ما يحدث أن الخوف مرتفع لدى صانع السوق، وعند المتداولين الفردين ( القطيع التداولي)  فإن الطمع مرتفع إلى أقصى حد ممكن.

jpg

 

هناك مقولة لتوني جيلوري تقول أن الغموض يختفي كلما ارتفعت ميزانيتك، وهذا ما يبرر الحال في أسواقنا حالياً ( صانع السوق يخفي عنا شيئاً ) في ما يتعلق بما يجري وراء الكواليس والذي لا يمكن أن نراه، ولكن يكفينا أن نرى انعكاس ما يجري على الأسعار، والاسوأ هو انعكاس عاطفة ما يجري على المشاركين في الأسواق لأنه يكسر النمط الاقتصادي الذي يقول أن ارتفاع الطمع يعني مجرد انهيار السعر وإنما يعني أن السعر معرض لانزلاق لحظي وارتفاع العشوائية، حتى يعود ادراجه نحو التوازن.

الخلاصة:

الأسواق ارتفعت أملاً بأن الفائدة سيتم خفضها في المستقبل، وقد نتأكد من هذا الخبر مع حديث جيروم باول في نهاية هذا الأسبوع، وهذا بحد ذاته يساهم بأن يحقق الذهب ارتفاعاً على المدى البعيد نحو 2350 إلى 2500.

ولكن على المدى المتوسط و القريب فإن الذهب رهن الغموض الذي يؤدي إلى تقلب عنيف، وانزلاق سعري يضرب منطقة يتركز فيها وقف الخسارة، وبناء على مؤشر STC ( Stop lose catch  ) فإن نسبة تصل إلى 90% من القطيع التداولي يضع وقف خسارة عند 2030 ( هذا من سلوك الذهب ولا يشكل خطر سوى على المضاربين أما المستثمرين فلا قلق عليهم ).

التحليل الفني للسعر" السوق بيئة من الاحتمالات و التركيز المفرط على الرسوم لا ينفع، ما ينفع هو أن تركز على الأرقام "  مارك دوجلاس 
بالنظر الى:

· النسبة الكبيرة من الفوليوم ( مراكز الشراء) تتركز عند مستوى 2035 – 2060 وهي منطقة دخول صانع السوق كون السعر أقل من المتوسط.

· ارتفاع الفوليوم عند 2160، عند 2160، وهي منطقة دخول القطيع كونها أعلى بكثير من المتوسط.

jpg

 

·   المتوسط الحسابي للسعر يرتفع، مع ارتفاع الانحراف المعياري، وهذا إيجابي على المدى البعيد.

jpg

 

·   احصائياً إن أقصى سعر يمكن أن يحققه الذهب هو 2225، ونسبة أن يحقق المزيد من الصعود دون ارتفاع المتوسط هي 2.4%، وحتى يرتفع المتوسط لا بد من تصحيح، ولا بد من فوليوم.

 

jpg

 

الخلاصة:

نتوقع عملية تصحيح نحو 2070 – قد تستمر إلى 2050 بأحسن الأمور، وقد تشكل مراكز شراء بهدف الاستثمار و المضاربة جيدة.

على المدى البعيد

بالنظر إلى متوسط عائد الذهب السنوي على مدار السنوات الماضية  نلاحظ أن الذهب يحقق وسيطاً عائد 7.5%، بانحراف قدره 14% ( أي بفارق 14% )، وإن الذهب حتى هذه اللحظة حقق منذ بداية عام 2024 صعوداً قدره 10.5%.

jpg

 

على هذا نقول أنه بأسوأ الأمور، هناك المزيد من الصعود ( على المدى البعيد )، نحو 4% وإذا استخدمنا أبسط النماذج الإحصائية نرى أن هناك نسبة قدرها 40% لتحقيق المزيد من الصعود نحو تحقيق أداء أفضل، ولكن شرط أن تختار سعر جيد للشراء.jpg

رأي المستشار المالي

في الختام عزيزي المستثمر تذكر أنك منافس لصانع السوق فأنت تنافسه على فرص محدودة جداً، وهو يستخدم أعتى العقول لتحصيل أفضل الأسعار، لذا لا تتوقع أن يكن الأمر بسيطاً، وفي فترة يعتريها الغموض قد يكون الذهب كارثة لكل متداول فردي ما لم يحسن اختيار الآلية الصحيحة.

المستشار المالي عمر جاسم آل صياح

ابقى معنا على التويتر، للحصول على أهم المستجدات و الأخبار  

X: @omarsyyah

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.