🔥 اختيارات الأسهم المتفوقة المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro الآن بخصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

هل يسبق المركزي الأوروبي الفيدرالي الأمريكي بخفض الفائدة؟

تم النشر 05/06/2024, 16:15
EUR/USD
-
BARC
-

إن من المتوقع بدرجة كبيرة جداً أن يبدأ المركزي الأوروبي غداً بدورة تخفيض الفائدة، وذلك قبل الاحتياطي الفيدرالي لأول مرة لها على الإطلاق مع التراجع للتضخم بمنطقة اليورو بوتيرة أسرع من الولايات المتحدة، وذلك فضلاً عن التوقعات المحسنة الخاصة بأرباح الشركات والبقاء للنمو الاقتصادي المرن في أوروبا. 

يصبح بذلك البنك الأوروبي أول مصرف مركزي بالاقتصادات المتقدمة الكبرى، حيث أنه يقدم على تلك الخطوة منذ النهاية للوباء ولكن قد يتحرك بحذر حينما يتعلق الأمر بتخفيضات مستقبلية. 

وعبر تغيير جذري للسياسات النقدية فإن الأسواق تتوقع التخفيض للمركزي الأوروبي لمعدل الفائدة للإيداع لأول مرة منذ العام 2019 وبنحو 25 نقطة أساس، لتصل عند 3.75 بالمائة من المستوى القياسي الحالي وهو البالغ 4 بالمائة، وبالطبع فإن المستثمرون سوف يترقبون أية إشارات من جانب المركزي الأوروبي أو كريستين لاجارد رئيسته عن المسار الذي سوف يسلكه البنك فيما يخص السياسة النقدية فيما بعد. 

كان الكثير من المحللين قد وصفوا تلك الخطوة المهمة المتوقعة في هذا الأسبوع بأنها تعتبر بمثابة تخفيض متشدد أو بما يعني تخفيض لتكاليف الاقتراض، وهو ما يصاحبه تصريحات وكذلك توقعات لثني السوق عن التوقع للمزيد من التخفيض بأي وقت قريب وخاصة عقب الارتفاع للتضخم في شهر مايو إلى نحو 2.6 بالمائة وذلك من 2.4% في شهر أبريل. 

كما أنه من المتوقع أن يعود التضخم بصورة دائمة لهدف البنك وهو البالغ 2 بالمئة في العام القادم، مع التلاشي لصدمة الارتفاع في سعر الطاقة عقب الغزو الروسي لأوكرانيا. 

 

معدل الفائدة في المستقبل 

كما أن البنك قد يتجنب الإشارة لتخفيض آخر في الاجتماع القادم في شهر يوليو خشية الافتراض للأسواق أن تلك الوتيرة سوف تستمر، كذلك فإن هناك بعض من الحذر بشأن الكيفية والتي قد تتفاعل بها الأسواق، مع أختلاف في سياسات نقدية بين 2 من أكبر البنوك المركزية والأكثر نفوذاً في العالم وهما الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الأوروبي. ولاشك أن الفارق الآخذ بالاتساع بين سعر الفائدة بمنطقة اليورو والولايات المتحدة قد يعاقب اليورو وبالرغم من أنه قد يكون مفيد للمصدرين بأوروبا ولكن قد يزيد من مهمة البنك الأوروبي المركزي، حيث أنه قد يرفع التضخم عبر الواردات الأكثر في التكلفة وقد ذكر ماريانو سينا وهو الخبير الاقتصادي لدى باركليز (LON:BARC) أننا نتخارج من الركود الدائم أكثر من عام بأوروبا، مع الدلائل أن التضخم يسير على الطريق الصحيح وقد شهد الاقتصاد الأمريكي ازدهار وذلك خلال الأرباع القليلة الماضية حيث أنه بالفعل كان هناك تباين بالاقتصادات. 
وبالرغم من التأكيد للمركزي الأوروبي أنه يتحرك فقط استناد لما يفعله الفيدرالي فقط، فإن الصناع للسياسات يعترفون أنهم لا يستطيعون التجاهل للتأثير الذي يمارسه البنك على الظروف المالية وكذلك أسعار الصرف على مستوى العالم.

 
ولاشك أن هذا التباين قد يستمر بين السياسات للمصرفيين حتى يبدأ الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض الفائدة، كما أنه من الغير مرجح أن يتحرك البنكان بأتجاهين متعاكسين طويلاً، خاصة بعد أن قدم المقياس للتضخم بالولايات المتحدة في شهر أبريل لبعض من الإشارات المرحب بها وذلك على التباطؤ القليل في الأسعار مع إنفاق المستهلكين. يرى مارك وول وهو مراقب للمركزي الأوروبي لدى دوتشيه بنك لو حكمنا عبر تصريحات المسؤولين فلاشك بتخفيض الفائدة في يوم السادس من شهر يونيو. كما ترى كاثلين بروكس وهي مديرة الأبحاث لدى شركة وساطة إكس تي بي أن هناك أحتمال ب 98 بالمائة أن يقوم المركزي الأوروبي بتخفيض سعر الفائدةفي أجتماع يوم الخميس، ولكن الذي سوف يعلن بعد ذلك هو الأهم بالنسبة للأسواق المالية واليورو بالتحديد. 

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.