🟢 هل فاتك ارتفاع السوق؟ اعرف كيف لحق به 120 ألف من متابعينا.احصل على 40% خصم

عاجل: رغبات موسكو تصطدم بقوة السعودية.. الهيمنة تواجه الأسعار

تم النشر 04/09/2022, 17:11
محدث 04/09/2022, 19:17
© Reuters.
DX
-
LCO
-
CL
-

Investing.com - يبدو أن صدام وشيك بين رغبات موسكو ومساعي أوبك+ يختمر قبل اجتماع المجموعة المرتقب بشأن خطة انتاج أوبك بلس الذي تترقبه الأسواق في تراجعات الأسعار الحادة وتلميحات الممكلة العربية السعودية بشأن ضبط الأسواق.

وفقًا لتقرير نشرته وول ستريت جورنال فإن المصادر تشير إلى أن روسيا تتجه إلى معارضة أوبك + خفض إنتاج النفط، ومن المتوقع أن تحافظ مجموعة منتجي النفط على مستوياتها في اجتماعها يوم الاثنين.

قال أشخاص مطلعون على الأمر إن روسيا لا تدعم خفض إنتاج النفط في الوقت الحالي، ومن المرجح أن تحافظ أوبك + على إنتاجها ثابتًا عندما تجتمع يوم الإثنين، حيث تناور موسكو لإحباط المحاولات الغربية للحد من عائداتها النفطية عقب اجتماعها.

عاجل: خفض مفاجئ للضرائب

مزيد من التفاصيل

تسلط المعارضة الروسية لخفض الإنتاج الضوء على الجدل داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والحلفاء الذين تقودهم موسكو، والمعروفين مجتمعين باسم أوبك +، حيث يستعد مستهلكو النفط على مستوى العالم لمواجهة هذا الشتاء.

ارتفعت أسعار النفط إلى أكثر من 100 دولار للبرميل بعد أن غزت روسيا أوكرانيا مما أضر بالمستهلكين الغربيين وملأ خزائن موسكو، إلا أنها عادت للهبوط أدنى مستويات ما قبل غزو روسيا لأوكرانيا اي يناير 2022.

عاجل: ارتفاع قوي مفاجئ.. رغم التعادل

طرح الممكلة

طرحت المملكة العربية السعودية ، أكبر مصدر للمجموعة ، في الآونة الأخيرة فكرة أن التحالف قد يفكر في خفض الإنتاج.

وقال أعضاء أوبك مثل جمهورية الكونغو والسودان وغينيا الاستوائية إنهم منفتحون على الفكرة، لأنهم يضخون بالفعل قدر المستطاع وأن أسعار النفط تراجعت في الأسابيع الأخيرة.

عاجل: الفزع يهاجم.. أدنى مستوى بـ4 سنوات

لكن روسيا قلقة من أن خفض الإنتاج قد يشير إلى مشتري النفط بأن المعروض من النفط الخام يفوق الطلب العالمي - وهو موقف من شأنه أن يقلل من نفوذها مع الدول المستهلكة للنفط والتي لا تزال تشتري بترولها ولكن بخصومات كبيرة.

على الرغم من أن روسيا استفادت من ارتفاع أسعار النفط منذ الغزو الأوكراني ، إلا أن موسكو قلقة أكثر بشأن الحفاظ على نفوذها في المفاوضات مع المشترين الآسيويين الذين اشتروا خامها بعد أن بدأ الأوروبيون والولايات المتحدة في تجنبها هذا العام.

عاجل: روسيا ترد على صفعة سقف أسعار النفط

سقف الأسعار

أطلقت مجموعة الدول السبع خطة لحظر تأمين وتمويل شحنات النفط والمنتجات البترولية الروسية ما لم يتم بيعها بموجب سقف سعر محدد، وفي المقابل هددت روسيا بوقف إمداد الدول التي تشارك في خطة الحد الأقصى للسعر.

أصبحت اعتراضات روسيا على خفض إنتاج أوبك + واضحًا الأسبوع الماضي في اجتماع داخلي لأوبك+ حيث أظهر السيناريو الأساسي للمجموعة أن إمدادات النفط العالمية ستكون حوالي 900 ألف برميل نفط يوميًا أعلى من الطلب هذا العام والعام المقبل، توقع هبوطي محتمل للأسعار.

عاجل: خسائر عنيفة.. احترس من سبتمبر

وقال المسؤولون من روسيا ودول أخرى إن ذلك مضلل لأنهم افترضوا أن كل عضو في أوبك + سيضخ كامل المبلغ المسموح به بموجب اتفاقهم .

وانخفض انتاج أعضاء أوبك + بنحو 3 ملايين برميل يوميًا أقل من تلك الأهداف في الأشهر الأخيرة، وعدلت اللجنة أرقامها بعد الأهداف ، وتوقعت فائضًا أصغر بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بنهاية عام 2022 وعجزًا في عام 2023.

عاجل: قرار هام ومفاجئ بخفض الضرائب

مصير الأسعار

كانت أسعار النفط المرتفعة مفيدة لأوبك + ، تحالف الدول المنتجة للنفط الذي يسيطر على أكثر من نصف الإنتاج العالمي، يقول شيلبي هوليداي من وول ستريت جورنال ما تفعله دول أوبك + بالمكاسب المفاجئة ولماذا من غير المحتمل أن تنأى بنفسها عن روسيا.

وقالت هيليما كروفت ، كبيرة استراتيجيي السلع في شركة الوساطة الكندية RBC: "قد تكون روسيا قلقة بشأن تقييمات السوق التي تشير إلى وجود فائض..ستضعف يدها مع المشترين تمامًا كما تفاوض لردعهم عن تبني سقف السعر."

عاجل:نبأ سعودي هام جدًا

خطة مبهمة

قال مندوبو أوبك + من عدة دول إن أوبك + لن تقرر حتى يوم الاثنين كيفية المضي قدما في إنتاج النفط ، ولا يمكن استبعاد خفض الإنتاج، لكنهم قالوا إن تعديل البيانات يشترط ضرورة خفض الإنتاج، وقال المندوبون إنه لا توجد رغبة في زيادة الإنتاج ، كما دعت الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال مندوب في أوبك: "معظم الأعضاء لا يستطيعون زيادة الإنتاج، لذا إذا واصلنا توسيع الحصص، فستكون لدينا مشكلة مصداقية، لإن الزيادة ستكون غير مستدامة".

عاجل: الحيتان تتحرك.. عملة تتكتسح الـ 100 الكبار

و في الشهر الماضي ، وافقت أوبك + على زيادة الإنتاج أقل من المتوقع في وقت سابق في أغسطس، وينعقد اجتماع أوبك + يوم الإثنين وسط مخاوف الأعضاء من أن إيران قد تعيد خامها الخاضع للعقوبات إلى الأسواق إذا أبرمت اتفاقا مع القوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي.

هناك أيضًا مخاوف من أن الطلب على النفط قد يضعف إذا دخل العالم في حالة ركود أو إذا أدت قيود الصين Covid-19 إلى تباطؤ اقتصادي آخر هناك.

عاجل: المستثمر الأسطوري..الفقاعة ستنفجر

ترحيب واشنطن

قال مسؤول أمريكي إن البيت الأبيض مسرور بزيادات إنتاج أوبك + خلال الصيف ، وأشار إلى أن السعودية تضخ النفط عند مستوى قياسي.

وارتفع إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط الخام إلى 10.9 مليون برميل يوميًا في المتوسط ​​في الفترة من يوليو إلى أغسطس ، وفقًا لكبلر ، مقارنة بأقل من 10.7 مليون برميل يوميًا في يونيو.

قالت شركة استخبارات البيانات إن زيادة المملكة كانت المحرك الرئيسي وراء زيادة أوبك + الإجمالية بمقدار 400 ألف برميل يوميًا إلى 43.5 مليون برميل يوميًا في الشهرين الماضيين.

عاجل: المستثمر الأسطوري..الفقاعة ستنفجر

قال عاموس هوشستين ، المنسق الرئاسي الأمريكي الخاص للشراكة من أجل البنية التحتية العالمية والاستثمار ، إنه يرحب بزيادات الإنتاج التي نفذتها المملكة العربية السعودية وأوبك في الصيف.

وأضاف هوشستين: "الإنتاج الحالي في الولايات المتحدة وحول العالم ليس كافياً لمواجهة الانتعاش الاقتصادي القوي من الوباء والتهديدات التي تشكلها حرب روسيا المستمرة ضد أوكرانيا واستخدامها كسلاح".

عاجل: 5 أنباء هامة للسوق
عاجل: نبأ صادم للمدخنيين.. للمرة الثانية
عاجل: صراع الغاز..حرب جديدة  تشتعل

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.