😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

عاجل: الذهب يسقط ويخسر 0.50% في لحظات...ما السبب؟

تم النشر 05/07/2023, 09:51
محدث 05/07/2023, 21:45
© Reuters.
XAU/USD
-
DX
-
GC
-

Investing.com - هبطت أسعار عقود الذهب الفورية والآجلة بعد صدور محضر اجتماع الفيدرالي لشهر مايو الماضي عندما قرر جيروم باول وجماعته تثبيت الفائدة عند 5.25%.

وكشفت بيانات المحضر عن نية قوية لدى جميع الأعضاء في رفع الفائدة فيما تبقى من 2023.

وهبط أسعار ذهب سبوت إلى 1916.35 دولارًا ليفقد 0.5% من قيمته في تداولات اليوم حتى الآن، فيما هبطت عقود الذهب الآجلة 0.30% إلى 1923.70 دولارًا للأوقية.

للمزيد من التفاصيل عن محضر الفيدرالي: عاجل: صدور محضر الفيدرالي يكشف عن اختلاف الأعضاء..والأسواق تتحرك

تحديث عند الساعة 18:00 بتوقيت السعودية

تحولت أسعار الذهب للتراجع بعد أن أظهرت البيانات الصادرة منذ قليل أن طلبات المصانع كانت أضعف من المتوقع في مايو. حيث كشفت بيانات طلبات المصانع في مايو ارتفاعًا بنسبة 0.3٪ على أساس شهري، وهو أقل من الارتفاع بنسبة 0.8٪ الذي توقعه الاقتصاديون. كما أنها أقل من القراءة المسجلة الشهر السابق والتي بلغت 0.3٪.

وتتراجع العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.05% إلى 1929 دولار للاوقية.

فيما تنخفض العقود الفورية بنسبة 0.2% إلى 1922 دولار للأوقية.

---

تحديث عند الساعة 13:21 بتوقيت السعودية

تحولت أسعار الذهب للارتفاع خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم، وذلك بعد أن كانت متراجعة منذ ساعات قليلة. إذ يأتي هذا التحول قبل محضر الفيدرالي المقرر صدوره اليوم الساعة 21:00 بتوقيت السعودية.

وترتفع العقود الآجلة الآن بنسبة 0.38% إلى 1936 دولار للأوقية.

فيما تصعد العقود الفورية بنسبة 0.18% إلى 1929 دولار للأوقية.

---

تراجعت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الأربعاء، حيث ينتظر المستثمرون إصدار أحدث محضر لاجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق من اليوم.

أهم محرك للأسعار وسر الصفقات الناجحة!

يقدم لكم انفستنج ندوة مجانية عن التضخم وبيانات التضخم التي تتحكم في حركة الاقتصاد الأمريكي وسيكون لصدورها الصدى الأكبر على أسعار الذهب والدولار والأسهم وقرار الفيدرالي.

يشاركنا المحلل، غيث أبو هلال، أهم تفسيراته وتوقعاته لبيانات التضخم وما بعدها في الأسواق وكيفية التداول الناجح في ضوءها.

المقاعد محدودة..للانضمام: اضغط هُنا

ويبينار مجاني - 6 يوليو - التضخم

الذهب والدولار الآن

تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.27% إلى 1928 دولار للأوقية.

فيما هبطت العقود الفورية بنسبة 0.24% إلى 1921 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الآخر، ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.08% إلى 102.823 نقطة.

اقرأ أيضًا: رالي صعود مؤشرات وول ستريت لن يتوقف.. قمم تاريخية ستُخترق في هذا الوقت

الذهب عند التسوية أمس

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة طفيفة عند تسوية تعاملات، أمس الثلاثاء، مع تقييم الأسواق بيانات اقتصادية ضعيفة من الولايات المتحدة.

وشهد المعدن النفيس تراجعًا في إجمالي تعاملات الربع الثاني من هذا العام، وحقق مكاسب ضئيلة خلال تداولات اليوم بعد أن قلص مؤشر الدولار مكاسبه إثر البيانات التي شككت في مدى التزام الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

ويترقب المستثمرون اليوم صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي خلال الشهر الماضي، والذي جرى فيه تثبيت نطاق سعر الفائدة عند 5% و5.25%، لاستشراف المزيد عن السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

وعند التسوية، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطس بنسبة 0.23% لتصل إلى 1933.9 دولار للأوقية.

محضر الفيدرالي

قال كليفورد بينيت، كبير الاقتصاديين في ACY Securities: "من المرجح أن يكشف محضر مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن نقاش حيوي بين أعضاء الفيدرالي، حيث لا يزال هناك المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة". مضيفًا "إن هذا قد يتسبب في بعض التراجع في الذهب على المدى القصير جدًا، لكن الباحثين عن الملاذ الآمن على المدى المتوسط إلى الطويل سيشترون أي انخفاض".

ستصدر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة محضر اجتماعها من 13 إلى 14 يونيو في الساعة 21:00 بتوقيت السعودية. ويتوقع المستثمرون أن يستأنف البنك المركزي حملته التشديدية في يوليو بعد أن أشار إلى الحاجة إلى رفع سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة على الأقل قبل نهاية العام.

أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في الذهب غير العائد، والذي يُنظر إليه بخلاف ذلك على أنه استثمار آمن وسط عدم اليقين الاقتصادي.

رفعت البنوك المركزية الكبرى في العالم أسعار الفائدة منذ بداية العام حتى تاريخه في يونيو، مما أدى إلى مفاجأة الأسواق، بل ما زالوا يروا أن هناك حاجة للمزيد من التشديد في المستقبل حيث يكافح صانعو السياسة للحصول على اليد العليا في المعركة ضد التضخم.

ومع ذلك، فإن الخلاف المستمر بين الولايات المتحدة والصين يسعى إلى تذكير المستثمرين، «لا يزال من المستحسن وجود القليل من الذهب في المحفظة»، كما قال بينيت، مضيفًا "أن الذهب لا يزال قادرًا على تحقيق ارتفاعات جديدة بحلول نهاية العام حتى بعد التصحيح الأخير".

في غضون ذلك، توسع نشاط خدمات أكبر مستهلكي السبائك في الصين بأبطأ وتيرة في خمسة أشهر في يونيو، حسبما أظهر مسح للقطاع الخاص يوم الأربعاء.

توقعات الذهب

قال الاقتصاديون في "تي دي سيكوريتيز - TD Securities" إن التضخم لا يزال مرتفعًا للغاية، لذلك ستستمر الرواية التقييدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، لكنها تبشر بالخير على المدى الطويل، حيث يوجد دليل على أن التضخم قد بلغ ذروته ويتجه نحو الانخفاض، بعد صدور مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة الماضي.

وتباطأ الإنفاق الاستهلاكي الأميركي بشدة في مايو، لكن ضغوط التضخم الأساسي التي ما زالت قوية.

أضاف اقتصاديو البنك الاستثماري: "يشعر المستثمرون بالقلق من أن الافتقار إلى الضعف الاقتصادي في الولايات المتحدة وارتفعا التضخم الأساسي بأكثر من ضعف هدف التضخم للبنك المركزي الأمريكي سيجبر صانعي السياسة على تحقيق زيادات إضافية في أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة. في الواقع، يسعر سوق العقود الآجلة احتمالًا كبيرًا بـ 25 نقطة أساس أخرى في أواخر يوليو".

قال محللو البنك: "نشك في أن البيانات والتضخم ستضعف في المستقبل القريب، مع احتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة قبل الوصول إلى هدف التضخم. وعلى هذا النحو، نتوقع أن يقوم الذهب بأداء جيد في الأشهر المقبلة أي على مدى متوسط أو بعيد".

وتوقع المحللون وصول الذهب إلى 2100 دولار في المتوسط في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، ومع ذلك يمكن أن ينتقل المعدن الأصفر إلى 1900 دولار في المستقبل غير البعيد إذا ظلت البيانات قوية بما يكفي لتأكيد توقعات سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي واختراق الدعم الفني.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.