🟢 الأسواق ترتفع. كل أعضاء مجتمعنا الذي يزيد عددهم عن 120 ألف عضو يعرفون ما يجب فعله. وأنت أيضًا يمكنك أن تعرف. احصل على 40% خصم

تحذير من بنك بريطاني: فئة من المتداولين قد تفجر فقاعة الذهب وتسبب انهيارًا مفاجئًا

تم النشر 24/04/2024, 15:42
© Reuters.
XAU/USD
-

Investing.com - شهد سوق الذهب زخمًا شديدًا في الآونة الأخيرة مما أدى أدى إلى دخول متداولين جدد في السوق، حيث إن هذا الأمر قد يؤدي إلى زيادة احتمالات حدوث انخفاض مفاجئ وحاد في الأسعار، وفقًا لما ذكره جيمس ستيل، كبير محللي المعادن الثمينة في بنك HSBC.

وقال ستيل في مقابلة أجريت مؤخرًا: "أعتقد أن علينا أن ننظر إلى نشأة مسألة دخول متداولين جدد إلى سوق الذهب. فبالإضافة إلى المخاطر الجيوسياسية، وهي كبيرة، كان لدينا أيضًا الكثير من اللاعبين الخارجيين الذين دخلوا السوق في الأشهر القليلة الماضية، والذين أعتقد أنهم ليسوا مهتمين كثيرًا بسعر الذهب في حد ذاته، لكنهم يرغبون في ذلك للتحوط من مخاطر أسهمهم. حيث إن هناك الكثير من الجدل في أسواق الأسهم حول مدى ارتفاع الأسهم".

وقال ستيل إن الارتفاع السريع للذهب جذب العديد من المتداولين، مما يزيد من احتمال حدوث تصحيح هبوطي أكثر حدة. وأوضح: "أعتقد أن هذا هو المكان الذي يجب أن نشعر فيه بالقلق إلى حد ما، أنه إذا مررنا ببعض الأيام حيث الأسعار ثابتة، فيمكننا بسهولة أن نشهد تراجعًا في الأسعار".

اقرأ أيضًا: الليرة التركـية تصل إلى هذا المستوى بعد تصريحات وبيانات هامة من البنك المركزي

علامة على ارتفاع المخاطر

أضاف ستيل أن متداولي الزخم الوافدين حديثًا "قد يكونون أو لا يكونون على دراية جيدة بأساسيات الذهب"، لكنهم بدلاً من ذلك يتفاعلون مع إشارات الشراء والبيع المباشرة مع وصول سوق الذهب من مستويات قياسية من حيث القيمة الاسمية، وحذر من أن هذه القيم الاسمية يمكن أن تكون مضللة.

وقال: "أود أن أوضح للمشاهدين أن الذهب وصل إلى 850 دولارًا للأوقية في يناير 1980، والتي إذا تم تحويلها إلى دولارات اليوم تبلغ 3000 دولار، أي حوالي 3200 دولار". "الآن، أنا لا أقول إننا سنذهب إلى هذا السعر بأي شكل من الأشكال. لكنني أود أن أشير إلى أننا، من منظور المدى الحقيقي، لم نصل إلى أعلى مستويات الذهب التاريخية".

وردا على سؤال عما إذا كانت أسعار الذهب الاسمية المرتفعة على الإطلاق ستحفز البنوك المركزية على أن تفرغ احتياطياتها من المعدن، قال ستيل إنه يتوقع العكس في معظم الأحيان.

وإذا كان لديك أموال فائضة تريد أن تستثمرها، فيعد التداول في البورصة أحد أوجه الاستثمار التي تحقق عوائد جيدة، حيث يمكنك شراء الأسهم منخفضة السعر ويُتوقع أن ترتفع في المستقبل عبر معرفة القيمة العادلة للسهم وإذا كان مقوم بأقل أو أعلى من قيمته أم لا، كل هذه البيانات وأكثر متوفرة عبر أداة إنفستنغ برو - Investing Pro التي يمكنك الاشتراك فيها الآن بأقل من 9 دولارات في الشهر واتخذ قراراتك المالية بناء على بيانات واضحة. للاشتراك: من هُنا

وقال: "ما يقرب من واحد من كل ثلاث أوقيات من الذهب الذي تم استخراجه في عام 2022 ذهب إلى البنوك المركزية، وليس أقل بكثير في عام 2023".

وأشار ستيل إلى بعض الأمثلة على عمليات البيع السيادية، لكنه قال إنه وفقا لأحدث الأرقام، فهي قليلة إلى حد كبير.

تناول محلل البنك البريطاني أيضًا ظاهرة السوق غير العادية التي شهدت تحرك الذهب والدولار الأمريكي جنبًا إلى جنب. وقال: "هذه ليست علامة جيدة عادة"، مضيفاً أن هناك حجة اقتصادية أساسية "تقول إن الذهب هو الأصل الصلب الأعلى قيمة في العالم، والدولار هو الأصل الورقي الأعلى في العالم". وبالتالي يجب أن يكونا في اتجاهين معاكسين.

وخلص إلى القول: "عندما يتحرك كلاهما معًا، فعادةً ما يكون ذلك علامة على ارتفاع المخاطر".

اقرأ أيضًا: عملة رقميـة كبرى تظهر تحركات قوية وعلى وشك القفز إلى هذا المستوى

اقرأ أيضًا: أسعار الذهـب العالمية تعلق في نطاق ضيق.. وتترقب بيانات اقتصادية أمريكية هامة

هل يهبط الذهب إلى 2000 دولار؟

في وقت سابق من هذا العام، حذر بنك HSBC من أنه حتى في ظل المخاطر الجيوسياسية المرتفعة، فإن إعادة تسعير توقعات خفض أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، والتي كانت تصل إلى 138 نقطة أساس في ذلك الوقت، من المرجح أن تدفع أسعار الذهب إلى ما دون 2000 دولار للأونصة. وقال المحللون: "إذا لم يتحقق حجم هذه التخفيضات المتوقعة بالكامل، فقد يتراجع سعر الذهب".

وفي حين أنهم يعتقدون أن الذهب قد يتعرض لبعض ضغوط البيع في الأشهر المقبلة، إلا أن بنك HSBC يرى حدًا للجانب الهبوطي.

وقال بنك HSBC: "هناك عدد من العوامل الأساسية التي ستحافظ على سعر الذهب عند مستويات مرتفعة". "على سبيل المثال، المخاطر الجيوسياسية والتجارية مرتفعة وقد تظل مرتفعة في عام 2024، حيث ستعقد 75 دولة انتخابات، مما يوفر الدعم الأساسي لأسعار الذهب. ولا يزال طلب البنوك المركزية قويا تاريخيا، بسبب المخاطر الجيوسياسية واحتياجات تنويع المحفظة، ولكن قد لا يكون مستداما بالكامل عند مستويات الأسعار التي تزيد عن 2000 دولار للأونصة.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.