😎 تخفيضات الصيف: خصم يصل لـ 50% على الأداة الأفضل لاختيار أفضل الأسهم بتقنيات AI مع InvestingProاحصل على الخصم

مسح لرويترز: الجنيه المصري سيتراجع لهذه المستويات خلال 2024 و2025

تم النشر 26/01/2024, 14:34
© Reuters
EUR/EGP
-
GBP/EGP
-
USD/EGP
-
SAR/EGP
-
EGX30
-
EGX30CAP
-
EGX30ETF
-
EGX70EWI
-
EGX100EWI
-
EGXTBONDS
-
EGX30USD
-
USD/EGPp
-

Investing.com - أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز تم الكشف عنه هذا الأسبوع أن نمو الاقتصاد المصري سيكون أبطأ من المتوقع في السابق مع تراجع الجنيه وتراجع القوة الشرائية نتيجة ارتفاع التضخم، بجانب أيضًا تداعيات أزمة غزة على المصادر الرئيسية للعملة الأجنبية في البلاد.

اعرف سعر الدولار في السوق الموازية على مدار الساعة

يمكنك الآن متابعة سعر الدولار بالسوق السوداء في مصر لحظة بلحظة عبر هذه الصفحة المتاحة على موقع إنفستنغ السعـودية USD/EGPp، والمتوفرة أيضًا على تطبيق الهاتف المحمول الذي يمكنك تحميله من هذا الرابط لمستخدمي أجهزة الأندرويد، ومن خلال هذا الرابط لمستخدمي أجهزة آيفون.

انخفضت إيرادات قناة السويس بنسبة 40% في أوائل يناير/كانون الثاني بعد الهجمات البحرية التي شنها الحوثيون في اليمن والتي أدت إلى تحويل مسارات حركة الشحن بعيدًا عن القناة. كما أدت الأزمة التي بدأت في غزة المجاورة في أكتوبر/تشرين الأول إلى التأثير على القطاع السياحي بشكل سلبي.

وكتب بيتر دو بريز من أكسفورد إيكونوميكس في مذكرة للعملاء هذا الأسبوع: "لقد شهدت التطورات خلال الشهر الماضي تعرض البلاد لضربة شديدة من زوايا مختلفة وبشكل مباشر على مصادر إيراداتها الرئيسية"، وفقًا لما نقلته رويترز.

وخفضت وكالة التصنيف الائتماني العالمية موديز الأسبوع الماضي نظرتها للديون السيادية لمصر من مستقرة إلى سلبية.

انتهز الفرصة للحصول على خصم يصل لـ ٦٠٪؜ على أداة الأسهم المميزة إنفستنغ برو - InvestingPro.. استكشف بيانات لا تتاح إلا لأكبر المؤسسات الاقتصادية.. استخدم الآن كود الخصم "sapro11"، كذلك يمكن الحصول على خصم إضافي لاشتراك العامين عند استخدام كوبون "sapro2".

تعثرت حزمة دعم مالي بقيمة 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، والتي تم التوقيع عليها في ديسمبر 2022، بعد تأخر مصر في تطبيق الانتقال إلى نظام سعر صرف مرن وبيع أصول الدولة، وفقًا لتقرير رويترز. فيما يجري فريق من صندوق النقد الدولي الآن محادثات في القاهرة حول كيفية إحياء الحزمة وربما توسيعها.

كان متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز وشمل 14 خبيرا اقتصاديا هو نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.5% في السنة المالية التي بدأت في الأول من يوليو، انخفاضا من توقعات سابقة لنفس العام بلغت 3.9% في أكتوبر و4.2% في أكتوبر.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي أنه في 2024/25، سيرتفع النمو إلى 4.15%، على الرغم من أن هذا أقل من 4.50% التي توقعها المحللون قبل ثلاثة أشهر فقط.

اقرأ أيضًا: تبخر 18 مليار دولار من ثروة أغنى رجل في العالم في يوم واحد.. لهذا السبب!

وقدر البنك المركزي الشهر الماضي أن الاقتصاد تباطأ إلى 2.9% في الربع الثاني من 2023 من 3.9% في الربع الأول.

وقالت لجنة السياسة النقدية بالبنك في بيان صدر يوم 21 ديسمبر/كانون الأول: "من المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي أكثر خلال السنة المالية 2023/24 قبل أن ينتعش تدريجياً بعد ذلك".

وكان متوسط توقعات العملة في الاستطلاع هو أن يتراجع الجنيه المصري إلى 40 مقابل الدولار بحلول نهاية يونيو 2024 و43 بحلول نهاية يونيو 2025.

اقرأ أيضًا: مقياس التضخم المفضل الفيدرالي.. هل يقلب الموازين أم يسير نحو الهدف؟

وأبقى البنك المركزي سعر الجنيه ثابتا عند 30.85 جنيها للدولار منذ مارس آذار بعد أن سمح له بالانخفاض نحو 50 بالمئة مقابل الدولار في العام السابق.

وقد بلغ معدل التضخم الرئيسي السنوي، الذي بلغ 33.7% في ديسمبر/كانون الأول، مستويات قياسية منذ يونيو/حزيران.

وكان متوسط التوقعات للعام المالي الحالي هو أن يتراجع متوسط التضخم إلى 30.80% قبل أن يتباطأ إلى 18.22% في 2024/25.

اقرأ أيضًا: الذهـب يتماسك قبل صدور بيانات التضخم الهامة.. وهذا ما يحد من قوته

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.