🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

الشركات الأوروبية تعلن عن تخفيضات في الوظائف وسط الانكماش الاقتصادي

تم النشر 10/04/2024, 15:30
BARC
-
LLOY
-
NOVN
-
BAYGN
-
DBKGn
-
BOUY
-
SOGN
-
TEF
-
ERICb
-
NESTE
-
STERV
-
VOD
-
ULVR
-
FIS
-
TISC
-
EVKn
-
KNIN
-
RO
-
SAPP34
-
UMG
-

استجابةً لمعدلات التضخم الأعلى منذ عقود والتأثير المستمر للحرب في أوكرانيا، أعلنت بعض الشركات الأوروبية عن خفض الوظائف وتجميد التوظيف. وقد تم اتخاذ هذه التدابير للتخفيف من التحديات الاقتصادية التي تؤثر على مختلف القطاعات في جميع أنحاء القارة.

فقد شهدت صناعة السيارات قيام العديد من الشركات بتخفيض عدد موظفيها. كشفت شركة BOSCH عن خطط لإلغاء 1,200 وظيفة في قسم تطوير البرمجيات بحلول نهاية عام 2026، مع إلغاء 3,500 وظيفة إضافية من قسم الأجهزة المنزلية. ومن المقرر أن تقلل شركة كونتيننتال من عدد موظفي قسم البحث والتطوير في قسم السيارات لديها بمقدار 1,750 وظيفة بحلول نهاية عام 2025.

وتعتزم شركة FORVIA الفرنسية لصناعة قطع غيار السيارات خفض ما يصل إلى 10,000 وظيفة في أوروبا بحلول عام 2028، وذلك من خلال الاستنزاف الطبيعي وتقليل التوظيف. تعمل شركة Polestar، المدعومة من شركة فولفو للسيارات وجيلي، على خفض قوتها العاملة العالمية بنسبة 15% تقريباً، وهو ما يعادل حوالي 450 وظيفة.

وقد أبرمت شركة ستيلانتيس اتفاقاً قد يؤدي إلى خفض أكثر من 3000 وظيفة في إيطاليا، مع خفض الوظائف الإضافية في الولايات المتحدة وفرنسا. تخطط فولفو لإلغاء 250 وظيفة في مصنعها في توف في غوتنبرغ، كما ذكرت صحيفة يومية محلية.

يستعد بنك باركليز (LON:BARC) لإلغاء المئات من وظائف بنك الاستثمار في القطاع المصرفي. أعلن دويتشه بنك (ETR:DBKGn) عن خفض 3,500 وظيفة في المكاتب الخلفية، وهو ما يمثل أقل بقليل من 4% من قوته العاملة. يقوم لويدز، أكبر بنك محلي في بريطانيا، بتقليص قوته العاملة بحوالي 1600 وظيفة في جميع فروعه، ومن المقرر أن يلغي بنك سوسيتيه جنرال حوالي 900 وظيفة في مقره الرئيسي في باريس من خلال عمليات المغادرة الطوعية.

كما تخفض الشركات الصناعية والهندسية أعداد موظفيها. فقد ألغت شركة NIBE Industrier 340 وظيفة في السويد. وتخطط شركة Sandvik لإلغاء حوالي 1,100 وظيفة، في حين سيغلق قسم تاتا ستيل الهولندي فرنين صهر في بريطانيا بحلول نهاية عام 2024، مما يؤثر على ما يصل إلى 2,800 وظيفة. وتجري مجموعة Valmet الهندسية الفنلندية مناقشات لتسريح حوالي 130 موظفًا.

تواجه شركات البيع بالتجزئة والسلع الاستهلاكية تحديات مماثلة. تستعد شركة Barry Callebaut لإلغاء حوالي 2,500 وظيفة. وتخطط شركة H&M لإغلاق أكثر من خُمس متاجرها في إسبانيا، مما يؤدي إلى تسريح 588 موظفاً. أعلنت شركة Sainsbury عن خطط لإلغاء حوالي 1,500 وظيفة، وستقوم شركة Ted Baker بإغلاق 15 متجراً في بريطانيا، مما يؤثر على ما يقرب من 250 وظيفة. أطلقت يونيليفر (LON:ULVR) برنامجاً جديداً لتوفير التكاليف سيؤدي إلى إلغاء 7500 وظيفة.

تخطط إريكسون لتقليص حوالي 1,200 وظيفة في السويد في قطاع التكنولوجيا. تقوم SAP بإعادة هيكلة 8,000 وظيفة للتركيز أكثر على الذكاء الاصطناعي. توصلت Telefonica إلى اتفاق للاستغناء عن ما يصل إلى 3,421 موظف في إسبانيا بحلول عام 2026. تقوم الوحدة النرويجية التابعة لشركة Telenor بتسريح حوالي 100 موظف وتقليص عدد الموظفين المؤقتين. وسيؤثر برنامج التحول في فودافون (LON:VOD) ألمانيا على حوالي 2,000 وظيفة.

القطاعات الأخرى ليست بمنأى عن هذه الضغوط الاقتصادية. فقد وافقت باير على تخفيض كبير في الوظائف الإدارية بحلول نهاية عام 2025، على الرغم من عدم تحديد العدد. ستلغي شركة Bouygues Immobilier 225 وظيفة في وحدة التطوير العقاري التابعة لها في فرنسا.

أعلنت إيفونيك عن خفض ما يصل إلى 2,000 وظيفة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2026. تخطط شركة Fidelity لإلغاء حوالي 1,000 وظيفة على مستوى العالم في عام 2024، كما أكد متحدث باسم الشركة. كما ستقوم شركة Kuehne+Nagel بتسريح أقل من 2% من موظفيها ونفذت تجميداً للتوظيف. ستلغي شركة Neste 320 وظيفة في فنلندا و70 وظيفة خارج البلاد.

ومن المقرر أن تلغي شركة نوفاتريس ما يصل إلى 680 وظيفة في مؤسسة التطوير التابعة لها. أعلنت شركة Roche عن تخفيضات في الوظائف، بأعداد أقل من 345 وظيفة التي ذكرها موقع محلي. قد تستغني شركة Stora Enso عن حوالي 1,000 موظف في عام 2024. ومن المتوقع أن تخفض شركة Sky، المملوكة لشركة Comcast، قوتها العاملة بمقدار 1,000 وظيفة. كما ستستغني مجموعة يونيفرسال ميوزيك جروب عن موظفين، على الرغم من عدم الكشف عن العدد الدقيق. ستقلص شركة Worldline قوتها العاملة بنسبة 8% تقريبًا على مستوى العالم.

وقد صدرت هذه الإعلانات من خلال الإيداعات التنظيمية وبيانات الشركة والتقارير الإعلامية. تعكس تخفيضات الوظائف جهود الشركات لتبسيط العمليات وإدارة التكاليف في بيئة اقتصادية صعبة.

InvestingPro Insights

في خضم التخفيضات الكاسحة في الوظائف والتعديلات الاقتصادية في مختلف القطاعات في أوروبا، كان بنك باركليز (BARC) يتغلب على تحديات القطاع المالي من خلال تحركات استراتيجية. كان البنك يسير على طريق إعادة القيمة إلى مساهميه، كما يتضح من عمليات إعادة شراء الأسهم القوية التي قامت بها إدارته وسجله الحافل في زيادة أرباح الأسهم لثلاث سنوات متتالية. وتعكس هذه الإجراءات التزاماً بعوائد المساهمين حتى في فترة اتسمت بالرياح الاقتصادية المعاكسة.

وعلى صعيد المقاييس المالية، يتميز باركليز بتقييم مقنع. تبلغ نسبة السعر إلى الأرباح (P/E) للبنك حاليًا 6.87، مما يشير إلى أنه يتداول بمضاعف أرباح منخفض مقارنةً ببعض نظرائه. بالإضافة إلى ذلك، تبلغ القيمة السوقية لبنك باركليز 36.4 مليار دولار أمريكي، مما يؤكد على حضوره الكبير في القطاع المصرفي. على الرغم من الانخفاض الطفيف في الإيرادات، مع تغير بنسبة -1.01% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية اعتبارًا من الربع الرابع من عام 2023، فقد حافظ البنك على إجمالي أرباح مستقرة بلغت 29.95 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

يمكن للمستثمرين الذين يبحثون عن مزيد من المعلومات حول الصحة المالية لبنك باركليز وإمكاناته الاستثمارية استكشاف المزيد من نصائح InvestingPro. هناك 12 نصيحة إضافية متاحة، بما في ذلك تحليل هوامش الربح الإجمالي للشركة، ومكانة الصناعة، وأداء الأسهم الأخيرة. للراغبين في التعمق أكثر، استخدم رمز القسيمة PRONEWS24 للحصول على خصم إضافي بنسبة 10% على اشتراك سنوي أو نصف سنوي في InvestingPro. تم تحديد تاريخ الأرباح القادمة لبنك باركليز في 25 أبريل 2024، والذي سيوفر المزيد من الوضوح حول المسار المالي للبنك وسط التحديات الاقتصادية الأوسع نطاقًا.

ساهمت رويترز في هذه المقالة.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.