احصل على بيانات بريميوم: خصم يصل إلى 50% على InvestingProاحصل على الخصم

تدقيق الاتحاد الأوروبي يثير مخاوف بشأن القدرة على تحمل تكاليف السيارات الكهربائية وأهداف المناخ لعام 2050

محرربراندو بريتشي
تم النشر 22/04/2024, 20:24
RENA
-
TSLA
-
STLA
-
STLAM
-

تواجه تطلعات الاتحاد الأوروبي لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 عقبات كبيرة حيث يواجه طرح السيارات الكهربائية (EVs) تحديات تتعلق بالقدرة على تحمل التكاليف والبنية التحتية. وقد أثار المدقق الخارجي للاتحاد الأوروبي مخاوف من أن الاستراتيجية الحالية قد لا تدعم الأهداف المناخية الطموحة للاتحاد، والتي تشمل حظر مبيعات السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين بحلول عام 2035.

وقد سلط ديوان المحاسبة الأوروبي (ECA) الضوء على أن ارتفاع تكلفة إنتاج السيارات الكهربائية في أوروبا قد يؤدي إلى زيادة الاعتماد على الواردات، لا سيما من الصين، التي تهيمن على سوق بطاريات السيارات الكهربائية بحصة 76% من الإنتاج العالمي. قد يؤدي هذا الاعتماد إلى خلق تبعية اقتصادية جديدة وقد يضر بصناعة السيارات في الاتحاد الأوروبي.

وأكدت آنيمي تورتيلبوم، عضو اللجنة الاقتصادية لأوروبا، على أهمية عام 2026 باعتباره عامًا محوريًا لمراجعة السياسات، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى إعادة تقييم نهجه لتجنب الآثار السلبية على السياسة الصناعية والمستهلكين. وأشارت إلى أنه يجب تخفيض أسعار السيارات الكهربائية بشكل كبير، حيث لم يثبت أن الدعم وحده هو الحل المستدام. إن تكلفة البطاريات، وهي عنصر أساسي في السيارات الكهربائية، مرتفعة بشكل خاص في أوروبا، حيث يبلغ متوسطها حوالي 15,000 يورو.

وتتعرض شركة Tesla (NASDAQ:TSLA) الشهيرة لصناعة السيارات الكهربائية وشركات صناعة السيارات الأوروبية مثل شركة Stellantis (NYSE:STLA)، التي تمتلك علامات تجارية مثل Peugeot (OTC:PUGOY) وFiat، بالإضافة إلى شركة Renault (EPA:RENA)، لضغوط لتطوير خيارات سيارات كهربائية بأسعار معقولة في مواجهة المنافسة من الواردات الصينية.

على الرغم من الزيادة في مشتريات السيارات الكهربائية داخل الاتحاد الأوروبي، مدفوعة إلى حد كبير بالدعم الحكومي، إلا أن المنطقة تعاني من نقص في تطوير البنية التحتية اللازمة. ويتركز ما يقرب من 70% من نقاط الشحن في ألمانيا وفرنسا وهولندا، مع تخلف الاتحاد الأوروبي عن تحقيق هدفه المتمثل في إنشاء مليون محطة شحن.

كما أشارت اللجنة الاقتصادية لأوروبا إلى أنه على الرغم من تطبيق معايير وتدابير اختبار جديدة مثل يورو 6، لم تنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحقيقية من السيارات. وقد تم تحديد الفجوة بين الاختبارات المعملية والانبعاثات في العالم الحقيقي كعامل مساهم في ذلك. فوفقًا لتقرير وكالة حماية البيئة لشهر يناير، ظل متوسط الانبعاثات من سيارات الديزل ثابتًا منذ عام 2010، ولم تشهد سيارات البنزين سوى انخفاض هامشي في الانبعاثات.

وقد أكد نيكولاوس ميليونيس، وهو عضو آخر في الوكالة الأوروبية للمناخ، على هذه المشكلة، مشيرًا إلى أن معظم السيارات التقليدية لا تزال تنبعث منها كمية ثاني أكسيد الكربون كما كانت تنبعث منها قبل 12 عامًا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة متوسط وزن السيارات.

تُعد أهداف الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالمناخ لعام 2050 جزءًا من التزام أوسع نطاقًا بالاستدامة البيئية، ولكن التحديات الحالية للسيارات الكهربائية تمثل سيناريو معقدًا يتطلب تعديلات استراتيجية لضمان تحقيق هذه الأهداف.

ساهمت رويترز في هذا المقال.

هذا المقال تمت كتابته وترجمته بمساعدة الذكاء الاصطناعي وتم مراجعتها بواسطة محرر. للمزيد من المعلومات انظر إلى الشروط والأحكام.

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.