احصل على خصم 40%
👀 اكتشف كيف ينتقي وارين بافيت أسهم رابحة تتفوق على إس آند بي 500 بـ 174.3%احصل على 40% خصم

الذهب يصعد فوق 2000 دولار..ولكنه سيسقط من جديد!

تم النشر 18/02/2024, 21:33
محدث 07/04/2022, 11:55

ارتفعت أسعار الذهب بشكل طفيف يوم الجمعة إلى أكثر من 2000 دولار للأونصة بعد التقلبات الأخيرة، لكن المحللين يقولون إن استمرار التعافي غير مرجح.

الذهب يشهد تقلبات متزايدة، ويرتفع فوق 2000 دولار

تراوح سعر الذهب بين أعلى مستوى عند 2,079 دولارًا خلال الـ 52 أسبوعًا الماضية، وأدنى مستوى عند 1,991 دولارًا للأونصة. ويسلط هذا الضوء على نطاق التداول الضيق نسبيًا الذي ظل محصوراً فيه خلال العام الماضي على الرغم من بعض التقلبات.

وبينما يرى البعض أن الذهب عامل تنويع محتمل للمحفظة أو تحوط ضد المخاطر، يشير المحللون إلى تفوق أداء الأسهم على الذهب خلال السنوات الخمس الماضية، مما يشير إلى احتمال محدود لارتفاع قيمة الذهب. كما تمت مناقشة فعالية الذهب كأداة للتحوط من التضخم، حيث تشير الأبحاث إلى أنه قد يخدم هذا الدور فقط على مدى فترات طويلة حيث إن ميله إلى تقلبات الأسعار يجعل الذهب أصلًا أقل استقرارًا على المدى القصير.

ووفقًا للمحللين، فعلى الرغم من الارتفاعات الأخيرة، لا تزال ضغوط الأسعار قائمة، مما قد يترجم إلى اضطراب مستمر في أسواق الذهب. كما أن أولئك الذين يراهنون على اختراقات كبيرة خارج النطاقات الحالية يفعلون ذلك معرضين لخطر المزيد من التقلبات.

مبيعات التجزئة الضعيفة في الولايات المتحدة تعطي الذهب دفعة

ارتفعت أسعار الذهب فوق 2000 دولار للأوقية يوم الجمعة، حيث أكدت أرقام مبيعات التجزئة الضعيفة بشكل غير متوقع حساسية المعدن الثمين لإصدارات البيانات الاقتصادية الجديدة. ومع ذلك، حذر المحللون من أن الذهب لا يزال يواجه رياحًا معاكسة على المدى القريب نتيجة لتراجع الآمال في تخفيض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، وارتفاع عوائد سندات الخزانة، وارتفاع قيمة الدولار الأمريكي.

كما اجتاحت التدفقات الخارجة الكبيرة الصناديق المتداولة في بورصة الذهب (ETFs) خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما أدى إلى استنزاف أكثر من 76 طنًا من الذهب من مخزونات الصناديق هذا العام. وانخفضت الصناديق خلال 20 من جلسات التداول الـ 21 الأخيرة، مما أثار مخاوف بشأن تآكل ثقة المستثمرين في استقرار الذهب على المدى القريب.

وتراهن الأسواق على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبقي أسعار الفائدة دون تغيير قريبا. وفي حين أن هذا الاحتمال غذى التفاؤل في سوق الأسهم هذا الأسبوع، إلا أنه وضع حدًا لقدرة الذهب على الارتفاع. وغالباً ما تشترك توقعات سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي وأسعار السلع الأساسية في علاقة عكسية معقدة.

وقال بعض المحللون إن ارتفاع الذهب يوم الجمعة كان مدفوعًا بشكل مباشر بانخفاض الدولار الأمريكي في أعقاب أرقام التجزئة القاتمة. وقد أظهر ذلك الدور التاريخي الذي يلعبه الذهب كوسيلة للتحوط ضد انخفاض قيمة العملة.

***

إخلاء المسؤولية: لا يقدم الكاتب تيم فرايز ولا موقع ذا توكونيست هذا أي نصيحة مالية. كما يرجى مراجعة سياسة موقعنا على الانترنت قبل اتخاذ القرارات المالية.

أحدث التعليقات

الذهب الى هبوط خلال الفتره القادمه وستصل الاونصه ١٩٤٠ دولار
فعلا تحليك يخدم صناع السوق غير منطقي وعلمي قانون العرض والطلب اعظم قاعدة تجارية الدول والبنوك الكبرى تشتري ذهب بشكل متزايد ثم الحروب والتهديد بحرب عالمية ثالثه الكوارث والامراض المفتعله بيولوجية والدولار موجيا وزمنيا الى مناطق 99 دولار وممكن يزور 88 دولار. الديون العالمية تضخم الاسعار مستمر البطاله الحروب الاقتصادية كلها تصب لصالح الذهب فيه خوف عالمي
تحليلك ليس منطقي ولا علمي
الذهب سوف يهبط الى مادون 1975 وهذا ليس تخمين بل تحليل
إلى ٧٨ فقط
العكس صحيح
مادا تتوقع
الذهب سوف يرتفع
بسبب توترات في شرق اوسط دهب سيرتفع علا 2200
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.