😎 تخفيضات الصيف الحصرية - خصم يصل إلى 50% على اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingProاحصل على الخصم

هل الاقتصاد الأمريكي دخل في حالة ركود بالفعل؟

تم النشر 01/07/2022, 17:46
US500
-
DJI
-
DBKGn
-
DHLn
-
DX
-
IXIC
-

ترتفع الأصوات وتتزايد التحذيرات من الركود الاقتصادي يوميًا مع تمادي مجلس الاحتياطي الفيدرالي في موقفه المتشدد لمحاربة أعلى معدل وصل إليه التضخم منذ عقود.

أولاً، رفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة القياسي بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماعه في يونيو، وهو أكبر ارتفاع منذ عام 1994.

كما أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي، الذي رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية بمقدار 150 نقطة أساس حتى الآن خلال هذا العام، أنه سيبدأ في تخفيض ميزانيته العمومية الضخمة البالغة 9 تريليونات دولار.

الميزانية العمومية للبنك الفيدرالي

في الواقع، شدد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مرة أخرى هذا الأسبوع على أن مكافحة التضخم هي الأولوية القصوى للبنك المركزي، حتى مع وجود خطر حدوث ركود.

وفي حديثه يوم الأربعاء في المؤتمر السنوي للبنك المركزي الأوروبي في البرتغال، أقر بأن العملية ستسبب "بعض الألم".

استنادًا إلى أحدث البيانات، تباطأ النمو الاقتصادي الأمريكي بشكل حاد في يونيو، مع تدهور توقعات المؤشرات التي مهدت الطريق لانكماش اقتصادي في الربع الثالث.

بالإضافة إلى ذلك، أصبح مؤشر ثقة المستهلك الآن عند مستوى ينذر عادةً بتراجع اقتصادي.

بيانات مؤشر المفاجأة الأمريكي

في هذه المرحلة، يبدو أن حدوث ركود أصبح أمرًا لا مفر منه.

السؤال هو متى سيحدث؟

إذا كنت تسير من خلال مؤشر نمو الناتج المحلي(جي دي بي ناو كاست) التابع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، والذي يوفر تقديرًا مستمرًا لنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي استنادًا إلى البيانات الاقتصادية المتاحة باستخدام منهجية مماثلة لتلك المستخدمة من قبل مكتب الولايات المتحدة للتحليل الاقتصادي، فإن الاقتصاد قد أصبح في حالة ركود تقني بالفعل.

وفقًا لآخر تقدير لذلك النموذج، انخفض النمو في الربع الثاني من عام 2022 إلى -1.0٪ اعتبارًا من 30 يونيو. وهذا أقل من 0.0٪ في 15 يونيو وقبل ذلك كان معدل النمو +1.3٪ في 1 يونيو.

الناتج المحلي الإجمالي الفيدرالي في أتلانتا الآن / تقديرات الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي

بالنظر إلى انكماش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 1.6٪ في الربع الأول، فإن ذلك سيلبي التعريف الفني للركود – وهو انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتاليين.

ومن المثير للاهتمام، أن أحدث استطلاع أجراه دويتشه بنك (ETR:DBKGn) لخبراء وول ستريت أظهر أن 17٪ يعتقدون أن الركود بدأ هذا العام، بعد أن كانت نسبتهم 13٪ الشهر الماضي و 0 تقريبًا في فبراير. يعتقد أكثر من ثلث هؤلاء الذين أجابوا على الاستطلاع بأن الركود قد بدأ بالفعل.

توقعات بنك دويتشاند للركود

استطلاع دويتشه (ETR:DPWGn) بنك حول الركود

اختتم مؤشر إس آند بي 500 القياسي النصف الأول من العام باسوأ أداء له منذ عام 1970، حيث انخفض بمقدار 20.6٪ منذ بداية العام وحتى تاريخه وأقل بمقدار 22٪ مقارنة بالإغلاق القياسي في 3 يناير، بما يتوافق مع التعريف الفني للسوق الهابطة.

وفي الوقت نفسه، فإن مؤشر ناسداك المركب لشركات التكنولوجيا الكبرى، والذي تحول إلى الهبوط في وقت سابق من هذا العام، قد انخفض بنسبة 29.5٪ هذا العام و 32٪ مقارنة بأعلى مستوى قياسي له في 19 نوفمبر 2021 – وهذه هي أكبر نسبة انخفاض للمؤشر على الإطلاق خلال الفترة من يناير إلى يونيو

كما انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 15.3٪ منذ بداية العام – وهذا هو أكبر هبوط له في النصف الأول منذ عام 1962 – وانخفض بمقدار 17٪ مقارنة بأعلى مستوى له على الإطلاق في بداية العام.

الرسم البياني اليومي - داو، ستاندرد آند بورز 500، ناسداك

مع ما يلحقه التضخم من ضرر بالمستهلكين والشركات وقيام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة نتيجة لذلك - إلى جانب مشكلات سلسلة التوريد العالمية المستمرة - تبدو التوقعات الاقتصادية للنصف الثاني من عام 2022 صعبة في أحسن الأحوال.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.