احصل على خصم 40%
🔥 لا تفوت فرصة صعود الأسهم.. أكبر حيتان التكنولوجيا يسجلون صعودًا بـ 7.1%. استراتيجية فريدة لانتقاء الأسهم بالذكاء الاصطناعياحصل على 40% خصم

مؤشر الدولار الأمريكي فوق الدعم الحاسم قبل هذه البيانات

تم النشر 12/03/2024, 17:19
EUR/USD
-
USD/JPY
-
DX
-
  • مؤشر الدولار الأمريكي فوق الدعم الحاسم قبل بيانات أسعار المستهلكين: كيفية تداول الدولار الأمريكي/الين الياباني، اليورو/الدولار الأمريكي
  • في الأسبوع الماضي، واجه الدولار ضغوطًا بيعية، ليصل إلى أدنى مستوى له في 7 أسابيع بعد صدور بيانات الوظائف غير الزراعية.
  • أدت المخاوف بشأن التخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى التصحيح، لكن الب
  • البيانات المختلطة يوم الجمعة أدت إلى استقرار الدولار حول 102.7، مما منع المزيد من الانخفاض.
  • ينصب التركيز هذا الأسبوع على بيانات التضخم قبيل إصدارها، سنقوم بتحليل الحركات المحتملة في أزواج الدولار الأمريكي مثل اليورو/دولار واليورو/ين.
  • استثمر مثل المؤسسات الكبرى بأقل من 9 دولارات شهريًا باستخدام أداة اختيار الأسهم ProPicks المدعومة بالذكاء الاصطناعي. تعلم المزيد هنا
  • واجه الدولار الأسبوع الماضي ضغوطًا بيعية، حيث انخفض إلى مستوى 102 بعد تقرير التوظيف.

    وعلى الرغم من أن بيانات الوظائف غير الزراعية جاءت أعلى من التوقعات، إلا أن المخاوف بشأن التخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي في الصيف أدت إلى تصحيح مؤشر الدولار الأمريكي، حيث وصل المؤشر إلى أدنى مستوى له في 7 أسابيع.

    ومع ذلك، فإنه بعد بيانات يوم الجمعة المتضاربة، أدى رد الفعل غير المحسوب إلى عمليات بيع للدولار.

    وفي حين شهدت سوق الأسهم أيضًا بعض ضغوط البيع، فقد كان هناك ارتفاع طفيف في الطلب على الدولار مما حال دون المزيد من الانخفاضات حيث استقر الدولار الأمريكي حول مستوى 102.7.

    وعلى الرغم من بيانات التوظيف التي صدرت الأسبوع الماضي والتي دفعت مؤشر الدولار إلى الانخفاض، إلا أنه تمكن من العثور على دعم حول منطقة 102.

    وهذا الأسبوع تتطلع الأنظار إلى بيانات التضخم، لا سيما بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي المقرر صدورها غدًا.الرسم البياني لسعر DXY

    كان أعضاء الاحتياطي الفيدرالي يتحدثون عن اتخاذ القرارات بناءً على البيانات، ولكن اتخذ جولسبي من بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو موقفًا أقل تشددًا مؤخرًا.

    فقد أشار إلى أنه إذا اقترب التضخم من هدف 2%، فقد يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في التفكير في خفض أسعار الفائدة في وقت أقرب.

    وقد ساهم ذلك في إضعاف النظرة المستقبلية للدولار. ومع ذلك، مازال السوق يرى أن خفض أسعار الفائدة في مارس وأبريل ليس مرجحًا.

    قد يدعم الإعلان المتوقع عن استقرار مؤشر أسعار المستهلكين عند 3.1% على أساس سنوي، دون تغيير عن الشهر السابق، والتضخم الأساسي عند 3.7% على أساس سنوي، بانخفاض نقطتين مئويتين عن الشهر الماضي، قد يدعم وجهة نظر الاحتياطي الفيدرالي بالإبقاء على الفائدة مرتفعة على المدى الطويل.

    وقد يؤدي ذلك إلى تخفيضات أقل في أسعار الفائدة هذا العام، مما يزيد من الطلب على الدولار.

    ومن الناحية الفنية، قد يشير ارتفاع مؤشر الدولار، الذي كان في اتجاه هبوطي لمدة شهر تقريبًا، فوق مستوى 102.8 إلى توقف مؤقت في الاتجاه الهبوطي. وقد يكون التحرك التالي نحو النطاق 103.6 - 104.

    ومع ذلك، إذا جاءت بيانات التضخم غدًا متوافقة مع التوقعات أو أقل من التوقعات، بما يدعم هدف الاحتياطي الفيدرالي، فقد يواجه الدولار ضغطًا هبوطيًا سريعًا. وقد يؤدي ذلك إلى هبوط حاد، وربما يتسارع نحو مستويات 101.5 دون مستوى الدعم 102.3.

    زوج اليورو/دولار: المقاومة عند مستوى 1.0975 تحت المجهر

    ارتفع زوج اليورو/الدولار الأمريكي من 1.07 إلى 1.1 خلال هذه الفترة، مدعومًا بالتوقعات الضعيفة تجاه الدولار خلال الشهر الماضي.

    يأتي تعافي اليورو مقابل الدولار الأمريكي على الرغم من التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي قد يخفض أسعار الفائدة في وقت أقرب وأسرع من الاحتياطي الفيدرالي.EUR/USD الرسم البياني لسعر

    من المتوقع أن تشهد منطقة اليورو خفضًا في أسعار الفائدة في شهر يونيو، كما أشار أعضاء البنك المركزي الأوروبي. وقد اختبر اليورو في البداية مقاومة حاسمة عند 1.975 مقابل الدولار ولكنه سرعان ما تراجع، وتحول إلى اتجاه جانبي.

    هذا الأسبوع، سنراقب عن كثب مستوى المقاومة عند 1.0975 لليورو/دولار. وقد يحافظ الزوج على الحركة الجانبية ليجد دعمًا حول مستوى 1.0925.

    إذا كان هناك طلب مستمر على اليورو، فإن الإغلاق الأسبوعي فوق مستوى المقاومة 1.09 يمكن أن يؤدي إلى اختبار القمة الأخيرة عند 1.11 دولار.

    ستؤثر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين القادمة، المقرر الإعلان عنها غدًا، بشكل كبير على الزوج. وقد يزداد تقلب زوج اليورو/دولار اعتمادًا على ما إذا كان التضخم يتماشى مع التوقعات.

    زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني قد يقترب من مستوى 150 مرة أخرى

    في الأسبوع الماضي، ارتفع زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بشكل كبير مقابل الدولار الأمريكي بعد أن ألمح بنك اليابان إلى احتمال رفع سعر الفائدة السلبي. وقد تسبب ذلك في انخفاض زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بنسبة 2%، مما لعب دورًا كبيرًا في الانخفاض العام لمؤشر الدولار الأمريكي.USD/JPY الرسم البياني لسعر

    تشير التطورات الأخيرة إلى أن بنك اليابان قد يرفع سعر الفائدة من السالب هذا الشهر.

    وقد أدى هذا التوقع إلى ارتفاع الطلب على السندات اليابانية، مما تسبب في وصول عائد السندات لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع في آخر يوم عمل من الأسبوع.

    ولا تزال التوقعات المتزايدة برفع اليابان لأسعار الفائدة، بعد فترة طويلة من أسعار الفائدة المنخفضة للغاية، إلى جانب التأكد من قيام الولايات المتحدة وأوروبا بخفض أسعار الفائدة هذا العام، تساهم في تعزيز الطلب على الين.

    وبالإضافة إلى ذلك، ساهمت المراجعة الصاعدة لأرقام الناتج المحلي الإجمالي الياباني للربع الرابع في دعم العملة.

    خلال الأسبوع الماضي، كسر زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني مستوى الدعم عند 147.5 وتحرك نحو مستوى الدعم التالي عند 146.25.

    هذا المستوى، الذي من المرجح أن يتم اختباره هذا الأسبوع، كان بمثابة نقطة دعم في فبراير ، وشهد الزوج ارتفاعًا حادًا إلى منطقة 150 ين.

    ومع الإعلان القادم عن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي، هناك احتمال حدوث ارتفاع مفاجئ في الطلب على الدولار. واعتمادًا على هذا الزخم، قد يقترب زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني مرة أخرى من مستوى 150 ين.

    وعلى هذا المسار، يمكن ملاحظة المقاومة قصيرة المدى عند مستويات 147.5 و 149.4. وفي المنطقة الأدنى، ستزداد احتمالية هبوط زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني نحو 143 تحت مستوى 146.

    ***

    تأكد من مراجعة InvestingPro لتبقى على اطلاع على اتجاه السوق وما يعنيه ذلك بالنسبة لتداولك. كما هو الحال مع أي استثمار، من الضروري إجراء بحث مكثف قبل اتخاذ أي قرارات.

    تُمكِّن InvestingPro المستثمرين من اتخاذ قرارات مستنيرة من خلال توفير تحليل شامل للأسهم المقومة بأقل من قيمتها الحقيقية ولديها إمكانية تحقيق ارتفاع كبير في السوق.

    اشترك هنا مقابل أقل من 9 دولارات شهريًا ولا تفوت أي سوق صاعدة مرة أخرى!

    إخلاء المسؤولية: هذه المقالة مكتوبة لأغراض إعلامية فقط؛ ولا تشكل طلبًا أو عرضًا أو نصيحة أو توصية بالاستثمار، ولا تهدف إلى التحفيز على شراء الأصول بأي شكل من الأشكال. وأود أن أذكرك بأن أي نوع من الأصول، يتم تقييمه من وجهات نظر متعددة وهو ينطوي على مخاطرة كبيرة، وبالتالي، فإن أي قرار استثماري والمخاطر المرتبطة به يظل مسؤولية المستثمر.

إعلانات طرف ثالث. ليس عرضًا أو ترشيحًا من Investing.com. يمكنك رؤية الإفصاح من هُنا أو إزالة الإعلانات< .

أحدث التعليقات

قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.