أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

متابعة الفيدرالي: هل انطلت قصة الفيدرالي على الجميع؟

بواسطة Investing.com (داريل ديلاميد/Investing.com)نظرة على السوق02 أغسطس 2021 ,11:22
sa.investing.com/analysis/article-200455127
متابعة الفيدرالي: هل انطلت قصة الفيدرالي على الجميع؟
بواسطة Investing.com (داريل ديلاميد/Investing.com)   |  02 أغسطس 2021 ,11:22
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 

اكتسب صانعو السياسة في الاحتياطي الفيدرالي حليفًا مهمًا في جهودهم لإقناع الناس بأن التضخم المتفشي الحالي هو أمر عابر؛ حيث تبنت وسائل الإعلام الرئيسية حاليًا الرأي ذاته.

لقد وجد المراسلون الماليون محللين محنكين لدعم وجهة نظر بنك الاحتياطي الفيدرالي بأن ضغوط الأسعار هي قضايا مؤقتة في سلسلة التوريد وليست قضايا جوهرية. ومع ذلك، فإن مؤشرات السوق للتضخم المعتدل لمدة خمس سنوات و 10 سنوات مفتوحة للتفسير. هذا هو الجانب الجيد في السوق، الملايين من المستثمرين يفكرون في رهاناتهم، لكن القليل منهم يتحدث عن ذلك.

التفسير البديل هو أن التضخم المتفشي والمستمر سيجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى على تشديد السياسة النقدية، بما في ذلك رفع أسعار الفائدة. وهناك تفسير آخر مفاده أن تجدد الجائحة من شأنه أن يضعف النمو ويهدئ الاقتصاد، ربما إلى نقطة الركود. في غضون ذلك، يعرب علماء النقد عن قلقهم بشأن تضخم المعروض النقدي والمخاطر التي تنطوي على التضخم.

وجد استطلاع للخبراء في كلية إدارة الأعمال بجامعة شيكاغو الشهر الماضي أن 33٪ اتفقوا على أن مخاطر السياسة النقدية والمالية الحالية تطيل أمد التضخم المرتفع، عند وزن الثقة التي كانت لدى كل منهم بشأن توقعاتهم، بينما 30٪ لا يوافقون، و 36٪ غير متأكدين. يبدو أن هناك انقسام في الرأي.

كان وزير الخزانة السابق وخبير الاقتصاد بجامعة هارفارد، لاري سمرز، بمثابة كاساندرا افتراضي بخصوص هذا الموضوع. وعزا الارتفاع في السندات الحكومية، إلى عوامل فنية، مما أدى إلى انخفاض العائدات. كما أضاف أن الأسواق على أي حال لديها سجل رديء يتنبأ بالتضخم.

كما تدخل ستيفن راتنر، مساعد ديمقراطي سابق آخر، بصفته مساعد لـسمرز بشأن هذه القضية. وفي مقال الأسبوع الماضي لصحيفة نيويورك تايمز، اعترض راتنر على معدلات التعادل في سوق السندات بنسبة 2.4٪ على مدى السنوات العشر القادمة. وقال: "لست متأكدًا"، محذرًا من أن التضخم المرتفع، حتى لو كان أقل من الرقم المزدوج قبل أربعة عقود، قد يجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

مثل كل قضية أخرى في الولايات المتحدة في الوقت الحالي، أصبح التضخم نقاشًا سياسيًا. مع تأكيد الرئيس جوزيف بايدن -عكس الأدلة التاريخية- أن تريليونات الدولارات من الإنفاق الحكومي الإضافي سوف تعمل على ترويض التضخم، في حين يتعين على صانعي السياسة الديمقراطيين ووسائل الإعلام ذات الميول الديمقراطية الانضمام إلى الجوقة التي تصر على أن التضخم مؤقت.

هذا وقد أظهر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، الذي ينتظر ليرى ما إذا كان بايدن سيعيد تعيينه، ميله إلى الديمقراطيين، على الرغم من أنه كان ظاهريًا منتسبًا إلى الحزب الجمهوري. ومع ذلك، وإدراكًا منه أن التاريخ سيكون له أيضًا حكم، يقوم باول بالتحوط من دعمه لتحفيز نقدي غير محدد.

أقرت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، بعد شهور من الإصرار على أن هناك "تقدمًا إضافيًا جوهريًا" محددًا بشكل غامض لتحقيق هدفها المتمثل في الحد الأقصى من فرص العمل (واستقرار الأسعار)، أخيرًا الأسبوع الماضي بأنه قد تم إحراز تقدم. ووفقًا لبيان السياسة، فإن اللجنة "ستواصل تقييم هذا التقدم في الاجتماعات القادمة".

رأى المستثمرون في هذا تلميحًا واضحًا إلى أن التقليص التدريجي لشراء السندات أصبح الآن على جدول الأعمال. وفي مؤتمره الصحفي بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، كرر باول توجيه البيان، مضيفًا فقط أن "أي تغيير في وتيرة شراء الأصول سيعتمد على البيانات الواردة".

هذا ويستمر الاقتصاديون في توقع توجيهات بشأن الجدول الزمني بعد اجتماعات سبتمبر أو نوفمبر للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

ومع ذلك، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، جيمس بولارد، وهو شيء غريب عن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، يوم الجمعة إنه يريد البدء في خفض مشتريات السندات بالفعل هذا الخريف، وإنهاء عملية التناقص التدريجي بحلول مارس.

وقال بولارد في تصريحات للصحفيين بعد خطاب بث على شبكة الإنترنت، "إننا نميل كثيرًا إلى الجانب المسالم"، محذرًا من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس في وضع جيد للرد إذا استمر التضخم عند معدل مرتفع.

يقول بولارد، الذي يتناوب على منصب تصويت في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة العام المقبل، إنه حتى لو تباطأ التضخم كما هو متوقع، فإنه لا يرى أنه سيتراجع تمامًا في عام 2022 ويتوقع معدل يتراوح ما بين 2.5٪ إلى 3٪.

في غضون ذلك، يقول إن بنك الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يكون مستعدًا للعمل. ويقول إنه إذا خف التضخم من تلقاء نفسه، "فلدينا رد فعل جميل - ما عليك سوى البقاء عند سياسة قريبة من الصفر وتأجيل موعد الإقلاع".

متابعة الفيدرالي: هل انطلت قصة الفيدرالي على الجميع؟
 

مقالات ذات صله

مايكل كرامير
هل الأسهم الأمريكية في خطر؟ بواسطة مايكل كرامير - 19 سبتمبر 2021 1

تمت كتابة هذه المقالة حصريًا لموقع  Investing.com .شهدت الأسهم تداولات رائعة على مدار الثمانية عشر شهرًا الماضية. ويبدو أن الكثير من المستثمرين حصلوا على مزيد من الائتمان نظرًا...

متابعة الفيدرالي: هل انطلت قصة الفيدرالي على الجميع؟

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
التعليقات (2)
غالب ناصيف
غالب ناصيف 03 أغسطس 2021 ,8:22
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
الراشدي اليماني
الراشدي اليماني 02 أغسطس 2021 ,23:17
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني