أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

مراقبة الفيدرالي: باول في خطر ورفع الفائدة هو لغة بنوك العالم

sa.investing.com/analysis/article-200458331
مراقبة الفيدرالي: باول في خطر ورفع الفائدة هو لغة بنوك العالم
بواسطة داريل ديلاميد/Investing.com   |  01 نوفمبر 2021 ,11:31
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 

اتخذ بنك كندا قرارًا بوقف مشتريات السندات الجديدة فورًا، مع توقع رفع سعر الفائدة للربع الثاني أو الثالث من العام المقبل.

وقال أندرو بايلي، محافظ بنك إنجلترا، إن البنك المركزي البريطاني مستعد لرفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم. وتجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك هذا الأسبوع وقد تعطي بعض المؤشرات عن نواياها. بينما توقف بنك الاحتياطي الأسترالي عن الدفاع عن هدف العائد على سنداته الحكومية، مشيرًا إلى أن البنك المركزي يتخلى عن التيسير الكمي في مواجهة التضخم.

لكن محافظي البنوك المركزية الرئيسيين في العالم، رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول ورئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، يعرفان بشكل أفضل.

بنك كندا يدخل مرحلة إعادة الاستثمار؛ وبنك الاحتياطي الأسترالي يمكن أن يسقط العائد المستهدف هذا الأسبوع.

بينما من المتوقع أن يعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن بدء التقليص التدريجي في اجتماع سياسته هذا الأسبوع، لا يزال باول يعتقد أن التضخم سوف ينحسر وأن البنك المركزي لن يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة لفترة من الوقت. في حين صرحت لاغارد من البنك المركزي الأوروبي إنها لا ترى أي حاجة لرفع سعر الفائدة قبل نهاية عام 2022، على الرغم من أنها سلمت بأن أعضاء مجلس الإدارة تحدثوا كثيرًا عن التضخم في اجتماعهم الأسبوع الماضي.

كذلك، جاء الإعلان البارد من قبل البنك المركزي الكندي بأنه سيدخل "مرحلة إعادة الاستثمار" في مشترياته من الأصول -شراء السندات الحكومية فقط لتحل محل تلك المستحقة- بمثابة صدمة. في حين قال بيان مجلس الإدارة إنه لا يزال هناك فائض في القدرة يتطلب دعمًا مستمرًا للسياسة النقدية، قد ينتهي هذا الوضع في "الأرباع الوسطى من عام 2022".

وبعد فشل البنك المركزي الأسترالي في وقف ارتفاع العائد على سندات أبريل 2024 عند هدف 0.1٪، ارتفع العائد إلى 0.8٪ يوم الجمعة، حيث يعتقد المستثمرون الآن أنه من الممكن أن يقوم بنك الاحتياطي الأسترالي رسميًا بإسقاط هدف العائد في اجتماع مجلس الإدارة هذا الأسبوع. ومن المقرر صدور بيان السياسة النقدية الفصلي نهاية هذا الأسبوع.

كما جاء يوم الجمعة أيضًا بتقرير مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة، والذي سجل أقوى مكاسب على أساس سنوي في 30 عامًا، حيث ارتفع بنسبة 4.4٪. حتى عند التخلص من مكونات الغذاء والطاقة -ما يسمى بالمؤشر الأساسي الذي يفضله الاحتياطي الفيدرالي بحكمته- كانت المكاسب 3.6٪، وهي أعلى نسبة منذ مايو 1991.

بايدن يؤجل تعيين رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي

قال مدير صندوق التحوط الملياردير بيل أكمان الأسبوع الماضي إنه قدم عرضًا تقديميًا في بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك، الذي ينفذ السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، ودعا البنك المركزي إلى البدء في تشديد السياسة النقدية "فورًا"، ليس فقط عن طريق تقليص مشتريات الأصول، ولكن عن طريق زيادة أسعار الفائدة في أقرب وقت ممكن.

في غضون ذلك، أدى تأجيل الرئيس جو بايدن ترشيح رئيسًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى خلق فراغ في القيادة يصبح أكثر خطورة يومًا بعد يوم. ويأتي هذا الترشيح بشكل عام في أكتوبر لفترة تنتهي في أوائل فبراير. وحتى دونالد ترامب أعلن إعلانه في 2 نوفمبر، لذا فقد تأخر بايدن بالفعل عن المعتاد، لأنه من غير المرجح أن يصدر أي إعلان قبل عودته من قممه في أوروبا.

وكلما طال التأخير، كان البحث أسوأ لولاية ثانية لباول كرئيس. وسواء تمت إعادة ترشيح باول أو تعيين حاكم بنك الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد لخلافته، فمن غير المحتمل أن يكون هناك أي تحول في السياسة النقدية، لكن الانتظار مقلق.

وبالنظر إلى عدم اليقين بشأن المدة التي سيستمر فيها التضخم في الارتفاع، وعندما يُطلب من الاحتياطي الفيدرالي التحرك، بدأ التأخير في تقويض مصداقية الإدارة التي أضعفت بالفعل بسبب الإجراءات البطيئة في ميزانيتها وكارثة الانسحاب من أفغانستان.

في حين يتعرض باول لإطلاق النار من اليسار واليمين. حيث وصفته السناتور الديموقراطية إليزابيث وارن بأنه "رجل خطير" لرئاسة البنك المركزي، وقالت صراحة إنها لن تدعمه لفترة ولاية ثانية. كما أنها تعتقد أنه يتعامل بسهولة مع البنوك.

كما صرح السناتور الجمهوري ريك سكوت، الحاكم السابق لفلوريدا، الأسبوع الماضي، أنه لن يؤيد فترة ولاية ثانية لباول ما لم يغير مساره الحالي المتمثل في "تجاهل التضخم المتزايد بحماقة" وتلبية أجندة الديمقراطيين السياسية بدلاً من رفاهية العائلات الأمريكية.

ويمثل الاثنان المصالح المتعارضة في الكونغرس. ومن الصعب أن نرى كيف سيتمكن باول من إسعادهما.

مراقبة الفيدرالي: باول في خطر ورفع الفائدة هو لغة بنوك العالم
 

مقالات ذات صله

Investing.com السعودية
الافتتاح الأمريكي: انتبه - المستثمرون الأمريكيون يخشون قرار الفيدرالي بواسطة Investing.com السعودية - 18 يناير 2022

المقال مترجم من اللغة الإنجليزية بتاريخ 18 يناير 2022 ارتفاع عوائد سندات الخزانة، وسط توقعات اقتراب رفع سعر الفائدة سعر النفط يرتفع لأعلى مستوى له منذ 2014 البيتكوين تعمق...

دكتور هشام محمود يونس
أهم فرص التداول على العملات والمعادن والنفط والمؤشرات ليوم 18 يناير...   بواسطة دكتور هشام محمود يونس - 18 يناير 2022 4

خلال اليوم تمنحنا أزواج العملات الرئيسية بعض الفرص الهامة مع تعافي مؤشر الدولار الأمريكي حيث تتواجد أزواج النيوزلندي دولار NZDUSD والإسترلينى GBPUSD دولار عند مناطق هامة بينما...

omar syyah
ما لا تعرفه عن سعر الإغلاق و الذهب بواسطة omar syyah - 18 يناير 2022

#ما_لا_تعرفه_عن_السوق جميعنا نعلم أنه لا بد أن يكون السوق صاعدًا أو هابطًا حتى نقرر إذا ما كان علينا دخول السوق بإحدى الاتجاهين، لكن ما لا نعلمه أن السوق قد يصل إلى مرحلة لا أحد...

مراقبة الفيدرالي: باول في خطر ورفع الفائدة هو لغة بنوك العالم

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
التعليقات (5)
أحمد الأحمد
أحمد الأحمد 02 نوفمبر 2021 ,6:41
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
ماذا يعني شاء البنك الفدرالي للأصول ،ما هي الأصول
AMAD AMAD
AMAD AMAD 01 نوفمبر 2021 ,23:37
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
Ahmed Lkouakji
Ahmed Lkouakji 01 نوفمبر 2021 ,23:15
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
انشالله خير يا رب العالمين
Osama Alii
Osama Alii 01 نوفمبر 2021 ,22:11
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
Khalid Raayyaa
Khalid Raayyaa 01 نوفمبر 2021 ,22:04
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
لقد تم حفظ هذا التعليق في قسم العناصر المحفوظة
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني