أخبار عاجلة
0
النسخة الخالية من الإعلانات. ارتقِ بتجربتك مع Investing.com، ووفر حتى 40% المزيد من التفاصيل

الجنيه الإسترليني يعاني في الحاضر، والمستقبل قد يكون أصعب!

بواسطة FBS Marketsالعملات16 نوفمبر 2021 ,15:18
sa.investing.com/analysis/article-200458870
الجنيه الإسترليني يعاني في الحاضر، والمستقبل قد يكون أصعب!
بواسطة FBS Markets   |  16 نوفمبر 2021 ,15:18
تم الحفظ. مشاهدة العناصر المحفوظة
هذا المقال موجود أصلاً في العناصر المحفوظة
 

القادم الاسوأ، هذه هي النظرة المستقبلية للجنيه الإسترليني وما ينتظر المملكة المتحدة الفترة المقبلة. إذ بدأ الجنيه الاسترليني الأسبوع دون أدنى مستوياته مقابل الدولار خلال 2021 عند 1.3426 دولار.

وسجل الاسترليني أدنى مستوى جديد في العام بعدما هبط إلى 1.3357 دولار وقت كتابة التقرير، قبل أن يتعافى قليلًا ويعود للتداول فوق مستويات 1.34 دولار.

ولن يقع الإسترليني فجأة، ولكن هناك رياح معاكسة قد تهاجم قريبًا وتدفعه للأسفل، متمثلة في أربعة عوامل. فإلى أي مدى قد يصل انهيار الجنيه البريطاني؟

» 1. خدعة بنك إنجلترا ولعبة رفع الفائدة:

أدت الحركة التي لعبها بنك إنجلترا بشأن أسعار الفائدة إلى حرق آخر ورقة دعم كان يملكها الجنيه البريطاني: وهي احتمالية حدوث سلسة ثابتة من رفع الفائدة، والتي كانت ستدفعه للصعود.

وقد يكون بنك إنجلترا تسبب في ضرر دائم للإسترليني، بعدما فاجأ الجميع بترك الفائدة دون تغيير في اجتماعه الأخير في نوفمبر. فعلى الرغم من الحديث عن احتمال رفع الفائدة في المستقبل، إلا إن بنك إنجلترا خسر ثقة الجميع من خلال السماح للسوق "بالتحرك في الاتجاه الخاطئ". عندما انتظر الجميع رفع الفائدة، ولكنها لم تأت.

فحتى لو تحدث أندرو بيلي، محافظ بنك إنجلترا، عن رفع الفائدة في المستقبل، لن يصدقه أحد، لأن السوق لن ينسى سريعًا أن هذه التعليقات لا تعني الكثير. وهذا سيشكل ضغوط هبوطية على الإسترليني.

» 2. الناتج المحلي الإجمالي البريطاني لا يساعد الأسترليني:

- كانت أرقام الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد البريطاني في الربع الثالث من العام مخيبة للآمال. إذ تباطأ النمو الاقتصادي عن الربع السابق، حتى بعد إلغاء قيود الإغلاق في إنجلترا وإعادة فتح المتاجر والحانات والمطاعم والنوادي الليلية بالكامل دون قواعد التباعد الاجتماعي.

إذ نما الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.3٪ فقط في الربع الثالث من 2021، وهي أقل بكثير من توقعات المحللين (1.5%) وقراءة الربع الثاني (5.5%). لذلك، شهد الجنيه مزيدًا من الضعف، وهذا سيُزيد الضغوط إذا استمر تراجع الاقتصاد.

» 3. قوة الدولار:

- بعد صدمة ارتفاع التضخم السنوي في الولايات المتحدة إلى 6.2٪ في أكتوبر الماضي، وهو أعلى مستوى له خلال 30 عامًا منذ نوفمبر 1990 وأعلى من التوقعات عند 5.8٪، زدات رهانات المستثمرين على أن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع الفائدة بشكل أسرع من المتوقع ليحاول السيطرة على التضخم. وهذا سيدعم الدولار الأمريكي على حساب ضعف الإسترليني الذي يُعاني في بلده.

 

» 4. شبح البريكست يرعب الاسترليني مجددًا:

كما هو معلوم؛ كلما عادت قضية البريكست إلى الساحة، يظهر تأثيرها على العملة البريطانية سريعًا. ومع تأزم العلاقات مرة أخرى بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، يشكل هذا بالطبع مصدر قلق على الاسترليني.

وتهدد بريطانيا بتفعيل المادة 16 الطارئ، الذي يسمح لأي جانب بتنفيذ التدابير أو "الضمانات" بشكل أحادي، إذا تسبب بروتوكول أيرلندا الشمالية (Northern Ireland Protocol) - الذي يبقي أيرلندا الشمالية في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي دون رسم حدود صلبة مع جمهورية أيرلندا العضوة في الاتحاد الأوروبي - في "صعوبات اقتصادية أو اجتماعية أو بيئية خطيرة".

وترفض المملكة المتحدة جزء من هذا البروتوكول فيما يتعلق بقضايا "السيادة" وفحص الحدود على بعض السلع التجارية. وتطالب بريطانيا بعزل محكمة العدل الأوروبية العليا، من أي دور تنظيمي في البروتوكول.

لكن الاتحاد الأوروبي مصر على أن المملكة المتحدة لا يمكنها إعادة التفاوض على الصفقة التي اتفق عليها جونسون قبل 11 شهرًا، فقط لتجنب سيناريو الخروج "بدون صفقة"، ويجب أن تنفذها بالكامل كما وقعت عليها.

وإذا فعلت لندن المادة 16، قد يدفع هذا الاتحاد الأوروبي إلى فرض رسوم وتعريفات جمركية عليها، والتي من شأنها أن تضر بالاقتصاد البريطاني والجنيه الإسترليني بشدة، بما أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر سوق لديها.

و السؤال المطروح الآن هو إلى أي مدى ستؤثر هذه العوامل على الجنيه الإسترليني؟ وكيف ستختم العملة البريطانية عام 2021؟!

الجنيه الإسترليني يعاني في الحاضر، والمستقبل قد يكون أصعب!
 

مقالات ذات صله

محمد الحلو
الليرة التركية إلى أين بعد خبر الفائدة؟ بواسطة محمد الحلو - 20 يناير 2022 6

قبل ساعات قليلة من القرار الحاسم للمركزي التركي بشأن أسعار الفائدة والذي سيصدر بعد قليل. اتخذت الليرة التركية مسارًا يبدو عليه القلق بشأن القرار المرتقبفنياً:كما لاحظنا الاستقرار...

الجنيه الإسترليني يعاني في الحاضر، والمستقبل قد يكون أصعب!

أضف تعليق

التعليمات لكتابة التعليقات

ننصحك باستخدام التعليقات لتكون على تواصل مع المستخدمين، قم بمشاركة ارائك ووجه اسألتك للمؤلف وللمستخدمين الاخرين. ومع ذلك، من أجل الحفاظ على مستوى عالٍ، الرجاء الحفاظ وأخذ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • إثراء الحوار
  •  إبق مركز على الموضوع وفي المسار الصحيح. تستطيع فقط الكتابة عن المواد التي هي ذات الصلة بالموضوع التي تجري مناقشتها..
  •  الاحترام. يمكن طرح الآراء حتى السلبية بشكل إيجابي ودبلوماسي.
  •  استخدام معيار لأسلوب الكتابة. التي تشمل على علامات الترقيم.
  • ملاحظة: سيتم حذف البريد المزعج و / أو الرسائل الترويجية والروابط داخل التعليق
  • تجنب الألفاظ النابية أو الهجمات الشخصية الموجهة للمؤلف أو لأي مستخدم آخر.
  • غير مسموح بتعليقات إلا المكتوبة باللغة العربية فقط.

سيتم حذف الرسائل غير المرغوب فيها وسيتم منع الكاتب من تسجيل الدخول الى Investing.com.

أكتب ارائك هنا
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
قم بالنشر أيضاً على:
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
شكراً لتعليقك. يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن جميع التعليقات سيتم الموافقة عليها بعد الفحص من قِبل أحد المشرفين. ولذلك قد تستغرق بعض الوقت قبل أن تظهر على الموقع.
 
هل أنت واثق من رغبتك في حذف هذا الرسم البياني؟
 
أدخل
 
هل تريد إستبدال الرسم البياني المرفق برسم بياني جديد؟
1000
لقد تم إيقاف إمكانية التعليق لك بسبب تقارير سلبية من المستخدمين. ستتم مراجعة حالتك من قبل مشرفينا.
الرجاء الإنتظار لدقيقة قبل محاولة التعليق مجدداً.
إضافة رسم بياني إلى تعليق
تأكيد الحظر

هل أنت تريك بالتأكيد الحظر %USER_NAME%؟

إن قيامك بهذا يعني أنك و%USER_NAME% لن تكونا قادرين على رؤية مشاركات الأخرى على Investing.com.

لقد تم إضافة %USER_NAME% بنجاح إلى قائمة الحظر

بما أنك قد قمت برفع الحظر للتو عن هذا الشخص، فإنه يتوجب عليك الإنتظار 48 ساعة قبل أن تتمكن من تجديد الحظر.

قم بالإبلاغ عن هذا التعليق

أخبرنا كيف تشعر حيال هذا التعليق

تم الإبلاغ عن التعليق

شكرا جزيلا

تم إرسال تقريرك إلى مشرفينا لمراجعته
توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.
إنشاء حساب عبر جوجل
أو
إنشاء حساب عبر البريد الالكتروني