💼 احمِ محفظتك مع اختيارات الأسهم المدعومة بالذكاء الاصطناعي من InvestingPro - الآن خصم يصل إلى 50% احصل على الخصم

اليورو دولار قد يصل هذا المستوى قريبا

تم النشر 17/05/2024, 10:05
EUR/USD
-
GBP/USD
-
DX
-
HG
-

ماذا بعد بالنسبة إلى الدولار الأمريكي ؟

هذا هو السؤال الرئيسي حاليًا بعد أن تسببت البيانات الضعيفة التي صدرت يوم الأربعاء في تراجع الدولار الأمريكي في جميع الأسواق، مما يؤكد الرأي القائل بأن النمو الاقتصادي يفقد زخمه وأن التضخم يتجه نحو الانخفاض.

وقد توقفت عمليات بيع الدولار الأمريكي خلال الليل واستقرت العملة الأمريكية خلال النصف الأول من التعاملات الأوروبية، قبل صدور بيانات طلبات إعانة البطالة التي جاءت أضعف من المتوقع.

كما كان لدينا أيضًا بعض المؤشرات الكلية الأمريكية الأخرى التي جاءت مخيبة للتوقعات، بما في ذلك بدء بناء المساكن ونمو تصاريح البناء، في حين أن القفزة الكبيرة في أسعار الواردات لم تشجع المتداولين على بيع الدولار الأمريكي لأن ذلك يشير إلى ارتفاع الضغوط التضخمية.

وعلى الرغم من البداية البطيئة لجلسة اليوم، تشير حركة الأسعار الأخيرة وتحسن المعنويات في منطقة اليورو إلى أن التوقعات اليور/دولار لا تزال إيجابية، مع احتمال اتجاه سعر الصرف نحو مستوى 1.10 في الأسابيع المقبلة.

قبل مناقشة أحداث الاقتصاد الكلي بمزيد من التفصيل، دعونا نلقي نظرة سريعة على الرسم البياني لزوج اليورو/دولار بعد الاختراق الكبير الذي حدث يوم الأربعاء.

التحليل الفني لزوج اليورو/دولار وأفكار التداول

ليس من المستغرب أن يتراجع زوج اليورو/دولار وسط عمليات جني الأرباح بعد ارتفاع يوم الأربعاء المدفوع بالبيانات. ولكن مع كسر العديد من مستويات المقاومة الرئيسية، يظل المسار الأقل مقاومة في الاتجاه الصعودي.الرسم البياني اليومي لزوج EUR/USD

يقع أول مستوى دعم محتمل قصير الأجل يجب مراقبته حول 1.0850-1.0860، وهي منطقة فشلت في العمل كمقاومة خلال ارتفاع يوم الأربعاء، على الرغم من كونها منطقة دعم سابقة. والآن بعد أن اخترقنا هذا المستوى، يمكن أن نشهد ارتدادًا محتملًا حول هذه المنطقة، والتي كانت قيد الاختبار وقت كتابة هذا التقرير.

وإلى الأسفل، يقع الدعم الرئيسي الذي يجب مراقبته الآن بين منطقة 1.0800 - 1.0825، والتي تمثل نقطة بداية الاختراق هذا الأسبوع.

وعلى الجانب الصعودي، من المرجح أن يكون 1.0900 هو الهدف الصعودي التالي قبل مستوى 1.10 الرئيسي بعد ذلك.

مطالبات إعانات البطالة الأمريكية مخيبة للآمال ولكن أسعار الواردات تقفز

شهدنا صدور بعض البيانات في المفكرة الاقتصادية الأمريكية. جاءت أحدث بيانات طلبات إعانات البطالة، والتي كان من المتوقع أن تُظهر انخفاضًا إلى 219 ألفًا مقابل 231 ألفًا في الأسبوع السابق، عند 222 ألفًا، لتواصل اتجاهها المخيب للآمال في الآونة الأخيرة.

كما جاء مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي مخيبًا للتوقعات أيضًا، حيث انخفض إلى 4.5 مقارنةً بالتوقعات التي كانت تشير إلى 7.0، منخفضًا بشكل حاد من 15.5 سابقًا.

علاوةً على ذلك، جاءت تصاريح البناء عند 1.44 مليون مقابل توقعات بارتفاعها إلى 1.48 مليون تصريح سنويًا من 1.46 مليون تصريح سابقًا.

ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه البيانات التي لم تُسجّل، إلا أن دببة الدولار قد تأثرت بحقيقة أن أسعار الواردات قفزت بنسبة 0.9% على أساس شهري مقارنةً بالارتفاع الطفيف المتوقع بنسبة 0.2%. سيؤدي ارتفاع تكاليف الواردات إلى زيادة الضغوط التضخمية.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تسجل بيانات الإنتاج الصناعي، المقرر صدورها في وقت لاحق، ارتفاعًا بنسبة 0.1% على أساس شهري.

هل سيستمر بيع الدولار؟

سيبحث دببة الدولار وثيران زوج اليورو/الدولار الأمريكي عن المزيد من الأدلة على تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، وخاصة سوق العمل. لقد تحولت توقعات السوق إلى توقع خفضين في أسعار الفائدة هذا العام للمرة الأولى منذ شهر، على الرغم من أن ثلاثة تخفيضات قد تكون احتمالاً وارداً في حال استمرار الاتجاه الأخير للبيانات الأمريكية الأضعف.

وبغض النظر عن البيانات المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى بعض البيانات الأخرى الثانوية التي ستصدر في الأسبوعين المقبلين، لا توجد مؤشرات رئيسية للاقتصاد الكلي الأمريكي حتى اليوم الأخير من الشهر عندما يصدر تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي، أي قبل أسبوع من صدور تقرير الوظائف لشهر مايو. وحتى ذلك الحين، أتوقع أن نشهد المزيد من عمليات بيع الدولار ولكن بوتيرة أكثر تدرجًا.

لذا، أعتقد أن زوج اليورو/الدولار الأمريكي سيجد مشترين عند الانخفاضات وسيتجه نحو مستوى 1.10.

وقد ألهم الضعف الأخير في البيانات الأمريكية المتداولين بالبيع أثناء محاولات تعافي الدولار.

فقد جاءت قراءة مؤشر أسعار المستهلكين يوم الأربعاء مخالفة للتوقعات بقراءة 0.3% على أساس شهري . كما شهدنا أيضًا ثباتًا في أرقام مبيعات التجزئة الرئيسية، في حين كان من المتوقع زيادة بنسبة 0.4%. والأكثر من ذلك، رسم مؤشر إمباير ستيت للتصنيع صورة قاتمة أخرى لقطاع التصنيع، مع قراءة سلبية أخرى دون التوقعات (-15.6 مقابل -9.9 المتوقع).

تأتي بيانات هذا الأسبوع المُخيبة للآمال بعد تقرير الوظائف غير الزراعية لشهر أبريل، وأحدث استطلاعات معهد إدارة التوريدات والعديد من المؤشرات الأخرى، والتي جاءت جميعها مخيبة للتوقعات في وقت سابق من هذا الشهر.

لذا، يبدو أن الانتعاش الاقتصادي الأمريكي آخذ في التباطؤ، وسيساعد ذلك على خفض التضخم، مما يقلل من الحاجة إلى الحفاظ على السياسة النقدية المتشددة لفترة طويلة من الزمن. كان تقليص الاحتياطي الفيدرالي لميزانيته العمومية عاملًا هبوطيًا إضافيًا للدولار.

يمكنك الحصول على بيانات لا نهائية والقيم العادلة لكل الأسهم إضافة لقوائم استثمار جاهزة ومضمونة الربح مع InvestingPro. اشترك بأقل من 37.5 ريال شهريًا لمدة عام واتخذ قراراتك المالية بناء على بيانات واضحة. للاشتراك: من هُنا كود الخصم يمنحك خصم إضافي 10% على الباقات السنوية وباقة السنتين

الدولار يتأثر أيضًا بالعوامل الخارجية

وفي الوقت نفسه، تساعد العوامل الخارجية أيضًا في التأثير على الدولار. ويبدو أن الانتعاش الكبير في الأسواق الصينية وارتفاع النحاس يشير إلى أن الصين قد تجاوزت الخطر. والأكثر من ذلك، فقد شهدنا تحسنًا في بيانات منطقة اليورو والمملكة المتحدة أيضًا، مما يعزز جاذبية اليورو والجنيه الإسترليني.

من المرجح أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة في يونيو

من المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة في شهر يونيو، وهو أمر متوقع تمامًا. ولكن التحسن الأخير في البيانات يعني أنه من المرجح أن يكون البنك المركزي أقل تشاؤمًا في توجيهاته بشأن قراراته المستقبلية بشأن أسعار الفائدة. من غير المرجح أن تتأثر توقعات زوج اليورو/الدولار الأمريكي بأي حديث إضافي للبنك المركزي الأوروبي عن خفض أسعار الفائدة في شهر يونيو، حيث أن هذا الأمر أصبح الآن محسوسًا.

أحدث التعليقات

جاري تحميل المقال التالي...
قم بتثبيت تطبيقاتنا
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
Fusion Media تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل Fusion Media وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة لتداولك، أو اعتمادك على المعلومات الواردة في هذا الموقع.
يحظر استخدام، تخزين، إعادة إنتاج، عرض، تعديل، نقل أو توزيع البيانات الموجودة في هذا الموقع دون إذن كتابي صريح مسبق من Fusion Media و/ أو مزود البيانات. جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة من قبل مقدمي الخدمات و/ أو تبادل تقديم البيانات الواردة في هذا الموقع.
قد يتم تعويض Fusion Media عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.
تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.
© 2007-2024 - كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.